موقع بلدة ابطع
انتقل المنتدى الموقع اخر للذهاب الى الموقع اضغط على الوصلة بلاسفل
www.ebtaa.net

موقع بلدة ابطع

انتقل المنتدى الموقع اخر للذهاب الى الموقع اضغط على الوصلة بلاسفل www.ebtaa.net
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشيرة عريقة لها تاريخها الأسلامي ((آل الحريري ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد R نصيرات
مشرف منتدى الشعر والطرائف
مشرف منتدى الشعر والطرائف
avatar

عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
الموقع : الكويت / الفروانية

مُساهمةموضوع: عشيرة عريقة لها تاريخها الأسلامي ((آل الحريري ))   الخميس فبراير 11, 2010 1:14 pm

السادة الحريرية في حوران
المبحث الأول: عقب زين العابدين بن يحيى النجاب
نبدأ بذكر ما أعقب السيد زين العابدين الحريري الرفاعي الأكبر، وهو ابن زين العابدين بن زين بن علي بن عبد الرحمن بن سليمان بن سرور بن زين العابدين بن السيد يحيى النجاب بن السيد علي برهان الدين أبي النصر الحريري، فقد أعقب السيد الحسيب النسيب الشيخ زين الحريري ثلاثة أولاد ذكور هم:
الحسيب عبد الرحمن الحريري وأخوه أحمد الحريري وأخوه محمد الحريري.
أما عبد الرحمن الحريري فأعقب كلاً من: زين العابدين الحريري وأخيه علي، فأما زين العابدين الحريري فأعقب حسيناً الحريري وأخاه رشيداً الحريري وأخاه عبد الرحمن وأخاه سليمان وأخاه علياً الحريري.
وأما أحمد زين الحريري فأعقب زيناً، وزين الحريري أعقب مصطفى، ومصطفى أعقب زيناً.
أما حسين الحريري فأعقب ستة أولاد ذكور هم: منصور وأحمد ومحمد وحمد وعبد الحميد وعبد الفتاح، فأما منصور فأعقب يوسف وأخاه حسناً، وأما أحمد فأعقب مصطفى وأخاه عبد الغني، وأما رشيد الحريري فأعقب عبده وأخاه عبد الرحمن، وأما علي فأعقب إسماعيل وأخاه سميراً وأخاه سعيداً، وأما عبد الرحمن فأعقب قاسماً وأخاه محمداً، وأما سليمان فأعقب داود وأخاه.([1])
وأما محمد بن زين الحريري الرفاعي الأكبر المهاجر من بصر الحرير وتوجه إلى زيارة جده رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي طريق عودته زار قبر أبي الأنبياء خليل الرحمن، عليه صلوات الملك الحنان، في سنة إحدى وعشرين ومائة وألف، ومكث في مدينة الخليل بضع سنين ثم توجه إلى القدس الشريف وعمل بها مدة محافظاً على أوقاف جده الحريري، وبعدها أقام أحد الدراويش نيابة عنه، وقدم إلى نابلس وسكن بقرية يقال لها باقة، وتزوج بها امرأة اسمها برية، وأعقب خلفاً وقاسماً.
وأما خلف فقد سكن مع أخيه بعد وفاة والده في قرية يقال لها: عارورة، وتوفي بها، ولم يعقب سوى عائشة الجديبة، وأما قاسم فأعقب أحمد وحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب ياسين وصالحاً، وسيأتي ذكر أعقابهم.
أولاً: عقب سرور بن زين العابدين
أعقب السيد الحسيب النسيب يوسف بن منصور بن حسين بن زين العابدين الأصغر بن عبد الرحمن بن زين الحريري الرفاعي: أحمد، وأعقب أحمد هذا: حمدي([2]) ويوسف([3]) وزيدان.
وأما أحمد بن حسين الأكبر فأعقب مصطفى وعبد الغني، وأما عبد الفتاح فأعقب أحمد وضراراً ومحموداً ومحمداً وعبد الغني ومختاراً، وأما أحمد فأعقب فضلاً([4]) وعلياً([5]) وحمدي.([6])
وأما ضرار فأعقب حسناً([7]) ومحمداً المنتفج وهاشماً ومحمد مشهور([8]) وياسين.([9])
وأما محمود فأعقب فندياً. وأما عبد الغني فأعقب تهامياً([10]) وحمزة،([11]) وعباساً،([12])
وأحمد([13]) وعبد الفتاح([14]) ونايفاً([15]) [وحسيناً].([16]) وأما مختار فأعقب فارساً،([17])
ومناور([18]) وفرحاناً،([19]) ونوافاً([20]) وعبد الماجد،([21]) وعبد الرحيم،([22]) وعبد الرحمن([23]) وفهد.([24])
وأما عبد الحميد بن حسين الأكبر فأعقب حسناً ومحمد مزعل ومحمداً ومصطفى، وأما مصطفى فأعقب أحمد زيدان.([25])
وأما محمد مزعل([26]) فأعقب حسناً ومحمد عربي، وأما فضل فأعقب عبد الرحمن وأحمد، وأما حسن فأعقب عطاء الله وسعداً، وأما حمد فأعقب محمد الحمد (توفى عقيم رحمه الله) ومنصوراً وعبد العزيز، وأما منصور فأعقب محمداً،([27]) ومحموداً وعبد الحميد،([28]) وأما عبد العزيز فأعقب عوضاً وعقلة.
وأما سعد بن مصطفى بن زين بن أحمد بن زين الأكبر الحريري الرفاعي فأعقب مصطفى وأحمد،([29])
ويوسف([30]) وياسين، وأما سليمان فأعقب داود (توفى عقيم) وعلياً وزين العابدين وطه (توفى عقيم) وأحمد (انقرض عقبه) ويوسف، وأما زين العابدين فأعقب محموداً وعبد الرحمن وإبراهيم، وأما محمود فأعقب علياً ومصطفى وإسماعيل وموسى وعيسى وأحمد فيصل، وأما عبد الرحمن فأعقب محمداً ونور الدين سطام ومحمد فرحان وأحمد عرسان، وأما إبراهيم فأعقب بركات ومحمد فوزي وأما ياسين بن محمود زين العابدين فأعقب محمد مفلح وأحمد فلاح، وأما محمد بن عبد الرحمن فأعقب خالداً وعوضاً، وأما نور الدين سطام فأعقب محمد نايف، وأما مصطفى فأعقب محموداً، وأما بركات فأعقب محموداً.
وأما علي بن سليمان الأكبر فأعقب سليمان زين العابدين، وأما سليمان هذا فأعقب علياً ومحمد صادق ومحموداً، وأما حسن بن يوسف بن سليمان الأكبر أعقب علياً وموسى.
وأما علي بن زين العابدين بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب إسماعيل زين العابدين وسعيداً واسمير (توفى عقيم رحمه الله)، وأما الحاج إسماعيل المذكور (الدفين بقرية تبنة) فأعقب سعداً (الدفين بقرية عدوان) انقرض عقبه رحمه الله، وسروراً وسليمان وحسيناً الجذيب (والد كاتب هذه السطور)، وأما سرور أعقب زين العابدين وعبد العزيز، وأما زين العابدين هذا فأعقب سروراً، وأما سليمان فأعقب محمداً وعبد الحميد، وأما محمد فأعقب سليمان، وأما حامد فأعقب سعداً، وأما حسين بن الحاج إسماعيل (رحمه الله تعالى وجعل الجنة مأواه لكونه أرشدني إلى تعلم القرآن عفي عنه) فأعقب محمد عبد المحسن وسليماً، وأما محمد عبد المحسن هذا فأعقب محمد عزت،([31]) [وعز الدين].([32])
وأما سعيد أخو الحاج إسماعيل المذكور فأعقب نهاراً وعلياً، وأما نهار فأعقب خالداً وإبراهيم، وأما علي فأعقب حسيناً وحسناً وأحمد، وأما حسين هذا فأعقب عبد اللطيف وعبد الوهاب.
وأما عبدي بن ارشيد([33]) بن حسين الأكبر بن زين العابدين بن عبد الرحمن بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب صالحاً، وأما عبد الرحمن أخو عبدي فأعقب ارشيداً وراشداً ومحمداً ومحموداً، وأما صالح بن عبدي فأعقب أحمد ومحموداً، وأما ارشيد الأصغر فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب رشيداً، وأما راشد فأعقب علياً، وأما محمد فأعقب عبده وأحمد وإبراهيم، وأما محمود فأعقب حسين وعبد الرحمن وعبد القادر وعبد الكريم، وأما علي بن راشد فأعقب عبد المجيد وعبد الحميد وأحمد عيد، وأما عيد بن محمد فأعقب محمداً.
وأما ياسين بن أحمد بن قاسم بن محمد المهاجر من بصر الحريري المذكور بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب سليمان وعبد الرحمن ويوسف وداود، وأما سليمان فأعقب أحمد مبدى، وأما أحمد مبدي هذا فأعقب محمداً، وأما عبد الرحمن فأعقب خليلاً ومحمداً، وأما يوسف فأعقب عبد الله وأحمد وسعيداً، وأما عبد الله هذا فأعقب يوسف، وأما أحمد فأعقب محمد نايف وإبراهيم، وأما داود فأعقب أحمد مسعود وأما أحمد مسعود هذا فأعقب إبراهيم وموسى، وأما صالح بن أحمد الأكبر فأعقب خضراً، وأما خضر هذا فأعقب إبراهيم ومحموداً، وأما إبراهيم فأعقب شعبان وزيداناً، وأما محمود فأعقب صالحاً، وأما محمد بن أحمد الأكبر فأعقب عبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب سعيداً وحسيناً وعبد الرحمن وإسماعيل، وأما قاسم بن أحمد الأكبر فأعقب الحاج محمد، وأما الحاج محمد فأعقب أحمد نور الدين وعبد الحليم وأما أحمد نور الدين فأعقب زين العابدين، وأما عبد الحليم فأعقب إسماعيل وأما خليل بن عبد الرحمن فأعقب إبراهيم.
وأما ارشيد([34]) فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب عبد وعبد الله وعلياً، وأما عبد فأعقب محمد سعيد ومحموداً، وأما أحمد فأعقب السيد علياً وخلفاً وحمدان وحامداً ومقبلاً، وأما مقبل فأعقب عبد الرحمن وأما عبد الرحمن هذا فأعقب ذيباً.
وأما علي بن أحمد القاسم الأكبر فأعقب سليمان، وأما خلف فأعقب أحمد ومحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب سعيداً، وأما محمد هذا فأعقب إبراهيم، وأما سعيد فأعقب إسماعيل وحسين، وأما حمدان بن أحمد فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب محمداً ومحموداً، وأما حامد فأعقب أحمد ومحمداً وأحمد زكي، وأما السيد (…)([35]) فأعقب حسناً ويونس وعبد القادر وطاهراً وعبد الله، وأما حسن فأعقب سعيداً، وأما طاهر فأعقب يوسف، وأما محمد بن حامد فأعقب محموداً وأحمد.
وهذا ما أعقب السيد قاسم الأكبر بن محمد المهاجر من بصر الحرير المذكورة الذي قدم من القدس وسكن قرية باقة في جبل نابلس، وفيما بعد انتقلت ذريته إلى قرية اغريديد تابع قضاء حيفا، وأعقابه موجودة بها ويعرفون باسم “عائلة برية” لكون اسم جدتهم برية وهي زوجة السيد محمد الأكبر قد غلب عليهم.
وقد ذكرنا ما أعقب السيد زين الحريري الرفاعي وسنبدأ في ذكر أعقاب السيد حوري.
مشجرة (2) عقب حسين بن زين العابدين.

مشجرة (3) عقب سليمان بن حسن زين العابدين.

مشجرة (4) عقب علي وعبد الرحمن وارشيد أبناء زين العابدين.

مشجرة (5) عقب محمد وأحمد ابني زين الحريري.

ثانياً: عقب حوري بن زين العابدين
نبدأ في ذكر أعقاب السيد الحسيب النسيب حوري بن زين العابدين:
أعقب حوري أحمد، وأعقب أحمد عبد الحميد ومحمداً (توفى عقيم)، وأما عبد الحميد هذا فأعقب علياً وأحمد، وأما علي فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب علياً وعليان، وأما عليان فأعقب أحمد وعلياً وحسين الأصغر، وأما حسين الأصغر فأعقب موسى العليان وعيسى ومرعي وعثمان العليان وسليمان ورشيداً وعبد الله وأحمد العليان.
وأما عثمان العليان فأعقب محموداً وعيسى، وأما محمود فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً، وأما عيسى هذا فأعقب إبراهيم وناصراً، وأما أحمد بن علي فأعقب محموداً، وأما محمود فأعقب أحمد وعلياً، وأما علي فأعقب سلامة وخليلاً وسليمان، وأما سليمان فأعقب إسماعيل وموسى وأحمد وعبد الحميد وعيسى، وأما عيسى فأعقب عباساً، وأما موسى فأعقب ارشيد ومحمداً، وأما أحمد فأعقب محمداً ومحمود الحريري وحسيناً، وأما موسى بن حسين فأعقب قاسماً، وأما قاسم هذا فأعقب علياً.
وأما عثمان بن محمود بن عثمان العليان الأكبر فأعقب محموداً وعيسى، وأما محمود هذا فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً.
وأما إسماعيل بن علي بن أحمد بن محمد بن علي بن أحمد بن حسين الأكبر فأعقب أحمد عفاش وعلياً ومحمداً وأحمد، وأما أحمد عفاش فأعقب عوضاً.
وأما ارشيد بن حسين الأصغر العليان فأعقب عواداً وشحادة، وأما عواد فأعقب يوسف، وأما يوسف هذا فأعقب عوضاً، وأما عوض هذا فأعقب عيسى وعواداً وعودة وأحمد ومحمداً، وأما شحادة فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب خليلاً وإبراهيم، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما إبراهيم فأعقب خميساً، وأما ناصر فأعقب مرعي، وأما مرعي هذا فأعقب حسناً وحسيناً، وأما حسين فأعقب مرعي، وأما عبد الله فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب جمعة، وأما أحمد فأعقب شحادة، وأما شحادة فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وياسين، وأما قاسم فأعقب محمد رشراش ومحمد صادق وأحمد، وأما أحمد هذا فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب علياً، وأما علي فأعقب أحمد وعبد الحميد ومحمد سمارة، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب موسى ويحيى ومحمداً، وأما عبد الحميد فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب موسى وعيسى، وأما عيسى فأعقب حسن الحريري العليان وعبد المجيد، وأما يحيى فأعقب عوضاً، وأما محمد سمارة فأعقب محمد زكي، وأما محمد فأعقب يونس وموسى، وأما يونس فأعقب حسناً وصالحاً، وأما صالح فأعقب عمر الحريري ومصطفى، وأما عمر فأعقب أحمد الملقب ببرغش وعلياً، وأما أحمد برغش فأعقب ياسين الحريري وبرّي وعبد الحميد، وأما ياسين فأعقب محمداً، وأما علي فأعقب أحمد الملقب باشتيوي وعوضاً وعبده.
وأما عوض الأكبر فأعقب محمداً وأحمد، وأما عبد الله فأعقب علياً، وأما مصطفى فأعقب محمد الملقب بقطيش، وأما محمد قطيش فأعقب يوسف وأما يوسف فأعقب فرحاناً ومصطفى ويوسف، وأما يوسف هذا فأعقب علياً واعطيوياً وأحمد، وأما علي فأعقب حسيناً وأحمد شهاب الدين، وأما حسين فأعقب علياً، وأما أحمد شهاب الدين فأعقب محمد جمعة ويوسف، وأما محمد جمعة فأعقب جاد الله، وأما اعطيوي فأعقب عبد الرحمن وياسين ومحمد فخري وعبد الرحمن الأصغر وأحمد خميس، وأما أحمد خميس هذا فأعقب عبد الرحمن، وأما ياسين فأعقب سلامة، وأما سلامة هذا فأعقب محمداً ومخيبراً، وأما مخيبر فأعقب سلامة، وأما أحمد فأعقب عقلة وعيداً، وأما عيد فأعقب محمد ورفاعة، وأما موسى فأعقب إبراهيم، وأما إبراهيم فأعقب موسى وعيسى، وأما موسى فأعقب محمد فزع وعبد الله ومحموداً، وأما محمد فزع فأعقب موسى، وأما عبد الله فأعقب صالح الحريري، وأما صالح هذا فأعقب إبراهيم وحسناً وعبد الحميد، وأما عبد الحميد فأعقب أحمد الملقب بعايش ومحموداً ومحمداً، وأما موسى فأعقب قاسماً، وأما عيسى فأعقب إبراهيم وناصر الدين وعبد الرحمن، وأما قاسم فأعقب علياً، وأما عثمان فأعقب محموداً وعيسى، وأما حسن فأعقب علياً ومحموداً ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما علي فأعقب إبراهيم. وأما علي بن قاسم فأعقب حسناً وعوضاً وحسين العلي، وأما حسين هذا فأعقب موسى وعيسى وسلامة وأحمد سامي، وأما موسى فأعقب قاسم ومحمداً وأما عيسى فأعقب فرحاناً، وأما عوض فأعقب إبراهيم.
وأما مرعي بن حسين الأكبر فأعقب محموداً ومحمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وإبراهيم، وأما قاسم فأعقب عقلة، وأما إبراهيم فأعقب عبد الحميد وعبد المحسن. وأما حسن بن إبراهيم فأعقب أحمد وعبد الله، وأما أحمد فأعقب حسناً ومحمداً ومحموداً، وأما عبد الله فأعقب حمداً ومحمداً الملقب بشريتح.
وأما سليمان بن حسين فأعقب صالحاً، وأما صالح فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب محمداً وعلياً، وأما محمد فأعقب موسى وقاسماً وبركات، وأما علي فأعقب حمدان وعبد الرحمن ويوسف، وأما عبد الرحمن فأعقب عوضاً، وأما عوض فأعقب عبد الرحمن.
وأما محمود بن عثمان فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً، وأما عثمان فأعقب صالحاً ومحموداً وياسين وأحمد عرسان وعبد الكريم، وأما صالح فأعقب عثمان وعبد الله، وأما عيسى أعقب حسيناً ومحمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً. وأما إسماعيل بن موسى بن حسين فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب محمداً وإسماعيل ومحموداً وأحمد وعبد الله. وقد تشرفنا بذكر أعقاب حوري بن زين العابدين بن يحيى النجاب الحريري الرفاعي.
مشجرة (6) عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (أ).

مشجرة (7) عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ب).

مشجرة (Cool عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ج).

مشجرة (9) عقب علي بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (أ).

مشجرة (10) عقب علي بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ب).

ثالثاً: عقب يونس بن زين العابدين
وأما يونس بن زين العابدين فأعقب عبد القادر، وأما عبد القادر هذا فأعقب أحمد ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب أحمد ومحمد مصطفى، وأما أحمد الأصغر فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمد، وأما محمد هذا فأعقب أحمد الملقب بالشولي الحريري، وأما أحمد فأعقب محمود الشولي وحمد الأصغر وعبد الرحمن الشولي، وتعرف عائلته في بصر الحرير بالشولي، وأما عبد الرحمن الشولي فأعقب فاضلاً وعبد الله وعبد القادر، وأما محمد مصطفى فأعقب حسيناً وحسناً وياسين، وسيأتي ذكر أعقابهم.
وأما موسى بن حسن الأكبر فأعقب رسلان، وأما رسلان هذا فأعقب أبا بكر، وأما أبو بكر فأعقب خليلاً، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب أحمد، وأما أحمد فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب موسى وأحمد وحميداً وموسى الأصغر وعيسى، وأما موسى الأكبر فأعقب ياسين وعباساً وسيأتي ذكر أعقابهم، وأما عبد الرزاق بن حسن الأكبر فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب علياً ومحمداً، وأما علي هذا فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب علياً ومحمد الأصغر وأحمد، وأما علي الأصغر فأعقب إبراهيم وحسيناً وياسين وخليلاً ومصطفى، وأما محمد الأصغر فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما أحمد بن حسن الأصغر فأعقب حسيناً وياسين، وأما حسين هذا فأعقب سمارة وطالباً وعبد الغني، وأما إبراهيم فأعقب حمداً وعلياً وعبد الله وصالحاً وعمراً.
وأما حسين بن علي بن حسن الأصغر فأعقب محمداً وقاسماً وعبد الله وارشيد ورجباً وطالباً، وأما محمد الحسين فأعقب بركات وحسيناً وموسى وياسين وأحمد ومحموداً ومحمد اصفوق، وسيأتي ذكر أعقابهم.
وأما محمد بن عبد القادر بن يونس بن زين العابدين بن يحيى النجاب فأعقب أحمد، وأما أحمد أعقب قاسماً، وأما قاسم هذا فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب أحمد الملقب بالشولي، وأما أحمد فأعقب محموداً وأحمد الأصغر وعبد الرحمن الشولي، ويعرف أبناؤه الآن في بصر الحرير بعائلة الشولي، وأما عبد الرحمن فأعقب فاضلاً وعبد الله وعبد القادر.
وأما محمد الأكبر فأعقب حسيناً وحسناً وياسين، وأما ياسين فأعقب عيسى وصالحاً وموسى، وأما أحمد فأعقب حمداً وطه وعودة، وأما فاضل فأعقب مرعياً وعبد الرحيم، وأما مرعي هذا فأعقب إبراهيم ومحمد اقطيش، وأما عبد الرحيم فأعقب ندا، وأما ندا فأعقب فلاحاً، وأما فلاح فأعقب سعد الدين، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما محمد اقطيش فأعقب أحمد شنوان، وأما عبد الله فأعقب اعليوي، وأما عبد القادر فأعقب موسى وعبد الحميد، وأما موسى هذا فأعقب إبراهيم ومحمداً وياسين ونزالاً وعبد القادر وعيسى، وأما عبد الحميد فأعقب يعقوب وعيداً، وأما إبراهيم فأعقب جمعة وموسى وعبد القادر.
وأما حسين بن محمد فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب علياً وإبراهيم ومحمداً وعلياً الأصغر، وأما علي فأعقب عقيلاً ومحمداً وعبده، وأما محمد فأعقب أحمد.
وأما محمد بن طالب فأعقب قاسماً وحسناً وعوضاً، وأما قاسم فأعقب محمداً، وأما إبراهيم بن طالب فأعقب سلامة وسالماً وسليمان وحسناً، وأما حسن هذا فأعقب محمد يحيى، وأما محمد يحيى هذا فأعقب حسناً وعبد المحسن وسعداً، وأما حسن اليحيى فأعقب أحمد طلال وموسى وفندي وزكي، وأما طلال فأعقب فرحاناً، وأما عبد المحسن فأعقب أحمد وعبد الله وعطاء الله، وأما سعد فأعقب فرحاناً ومحموداً وياسين.
وأما أحمد بن محمد بن علي بن طالب فأعقب صالحاً ومصطفى ومتعباً ومصلحاً، وأما مصلح فأعقب عليوياً ودوجان، وأما دوجان فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب حسناً، وأما موسى فأعقب محمداً ومحموداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وهولو وحسيناً وحسناً وعيسى وعودة ومحموداً، وأما محمود فأعقب طالباً وموسى.
وأما قاسم بن محمد فأعقب صالحاً وعايشاً، وأما صالح فأعقب قاسماً ومحمداً وصلاحاً.
وأما ياسين بن محمد الأكبر بن عبد القادر فأعقب عيسى وصالحاً وموسى المذكورين، وأما عيسى هذا فأعقب سليمان ومصلحاً وسلامة، وأما سليمان فأعقب يوسف وأحمد، وأما عودة فأعقب أحمد وأما حسين فأعقب محمداً وحسناً، وأما حسن فأعقب مرعياً، وأما صالح فأعقب ياسين وعبد الله، وأما ياسين هذا فأعقب صالحاً وإبراهيم، وأما عبد الله فأعقب إسماعيل ومحموداً ومحمداً.
وأما محمد بن عبد القادر الأكبر فأعقب سعد الدين وسعيداً ومحموداًً، وأما سعد الدين فأعقب سليمان ومصطفى ومحمداً ومحموداً وحمدان، وأما سليمان فأعقب أحمد ومحمداً ومعطشاً، وأما أحمد فأعقب سليمان، وأما معطش فأعقب عقيلاً، وأما محمد فأعقب سعد الدين، وأما محمود بن سعد الدين فأعقب محمداً، وأما مصطفى فأعقب فلاحاً. وأما سعد الدين بن محمد الأصغر فأعقب جابراً، وأما جابر فأعقب سعيداً وسليماً وجابر الأصغر وجبراً وعوضاً، وأما سعيد فأعقب حسناً. وأما أحمد الأكبر فأعقب حمداً وعودة وطه المذكورين، وأما حمد فأعقب حميداً، وأما حميد فأعقب حسناً وفرحاناً وحامداً، وأما حسن الأصغر فأعقب صالحاً ومحمداً، وأما طه فأعقب أحمد وعلياً وحسيناً وعبده وعبد الله، وأما أحمد فأعقب صالحاً وإبراهيم وأحمد غثيان، وأما إبراهيم فأعقب عجاجاً وخليلاً، وأما علي فأعقب سليمان وأحمد ومحموداً وأحمد فندي، وأما حسين فأعقب إسماعيل وموسى، وأما عبده فأعقب سليماً. وأما محمود أخو سعد الدين الأكبر فأعقب أحمد وناصراً، وأما ناصر فأعقب سبعاً ورفاعياً وشحادة وصالحاً ومصطفى وبكراً وعيسى وموسى، وأما موسى فأعقب بشيراً ومحمداً وحمداً، وأما محمد فأعقب مرعياً الملقب بالأطرش، وتعرف عائلة مرعي هذا في بصر الحرير بالطرشان، وقد أعقب مرعي هذا محمداً ومصطفى، وأما محمد فأعقب قاسماً وحسيناً، وأما قاسم فأعقب حسناً وعبد الرحيم وسعيداً وعبد اللطيف، وأما حسين فأعقب إبراهيم وخليلاً وعلياً، وأما إبراهيم فأعقب نايفاً وعطاء الله، وأما علي فأعقب أحمد، وأما سعيد فأعقب صالحاً، وأما عبد الرحيم فأعقب عايشاً، وأما حسين فأعقب مرعياً الأطرش وعلياً، وأما مرعي الطرشان فأعقب حسيناً وعبد المحسن وحسناً وحساناً وياسين، وأما حسين فأعقب اشحادة، وأما علي بن حسين الأطرش فأعقب زيدان وعبد الكريم وإبراهيم وخليلاً، وأما عبد اللطيف بن قاسم فأعقب جبراً ويوسف وجابراً، وأما مصطفى فأعقب عوضاً، وأما عوض فأعقب سلامة أعق أأعق وسليمان ويوسف، وأما سلامة فأعقب صالحاً وصلاحاً، وأما سليمان فأعقب فالحاً، وأما يوسف فأعقب مجلّياً.
وأما حمد بن موسى بن ناصر بن محمود أخو سعد الدين الأكبر فأعقب عبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب صياحاً وموسى، وأما صياح فأعقب عبد الله، وأما موسى هذا فأعقب اشتيوياً وحمداً ومحمداً ومحموداً وارشيداً، وأما ارشيد هذا فأعقب طالباً ومحموداً، وأما طالب هذا فأعقب عيسى وهلالاً، وأما عيسى فأعقب محمداً وعبد الله، وأما محمود فأعقب إبراهيم، وأما اشتيوي فأعقب مصطفى، وأما مصطفى هذا فأعقب علياً ومحمداً وعليان، وأما علي فأعقب حسيناً وحسناً ومصطفى ومحموداً، وأما عليان فأعقب إبراهيم وخليلاً، وأما إبراهيم فأعقب مرشداً، وأما مرشد فأعقب يوسف. وهذا ما أعقب يونس بن يحيى النجاب الحريري.
مشجرة (11) عقب محمد مصطفى بن محمد بن عبد القادر بن يونس (أ).

مشجرة (12) محمد مصطفى بن محمد بن عبد القادر بن يونس (ب).

مشجرة (13) عقب أحمد الشولي.

مشجرة (14) عقب سعد الدين ومحمود ابني محمد بن عبد القادر.

المبحث الثاني: عقب حسن بن يحيى النجاب
أعقب السيد الحسيب النسيب يحيى النجاب حسناً، وكان حسن هذا ذا حظ وشأن كبيرين عند ملوك الشام، كما أعقب السيد يحيى النجاب أيضاً زين العابدين وزاهد محي الدين نزيل حماة بقرية معروفة بالشام، نزلها عام خمسة وخمسين وسبعمائة وله فيها العقب المبارك، وأما حسن بن يحيى النجاب فقد أعقب موسى ورزق الله وأعقابهم في بصر الحرير، وأما زين العابدين فأعقب سروراً ويونس وعابداً (وأعقابه في الشام) وحورياً وفياضاً، ولكلهم أعقاب في بصر الحرير، وأما محي الدين نزيل حماة فأعقب مطراً وحديداً، وأما حديد هذا فقد سكن بالنادرة من غربي حماة قرية من أعمال كفر طاب وكان من الأولياء، وأما مطر فقد تولى مشيخة الحريرية الرفاعية بحماة بعد وفاة والده، وقد توفي والده محي الدين عام ثلاثة وتسعين وستماية وقد ناهز الثمانين ودفن بداره في حماة.
مشجرة (15) عقب رزق الله بن حسين بن يحيى النجاب.

أولاً: عقب موسى بن حسن
نبدأ بذكر أولاد حسن الأكبر بن يحيى النجاب بن علي برهان الدين أبي النصر الملقب بالحريري الشهير الدفين في بصر الحرير.
وأما حسن المذكور هذا فأعقب موسى ورزق الله وسيأتي ذكر أعقابهم إن شاء الله. وأما موسى المذكور هذا فأعقب أبا بكر، وأما أبو بكر فأعقب خليلاً، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب علياً وأحمد، وأما علي فأعقب أحمد. وأما أحمد الأكبر فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب موسى وأحمد وحميداً ومحموداً وموسى الأصغر وعيسى.
وأما موسى الأكبر فأعقب ياسين وعباساً، وأما ياسين فأعقب عقلة ومحمداً وحامداً ومحموداً، وأما عباس فأعقب أحمد وحسيناً، وأما أحمد هذا فأعقب سليمان ومحموداً وعبد الرحمن وسعداً، وأما سليمان فأعقب محمداً وحميداً ومحموداً وعلياً وعبد المجيد وعبد الغفار والمهدي وسعد الدين،(36) وأما محمود فأعقب عبده وأحمد طعان ومحمد فرحان وحسيناً،(37) وأما عبد الرحمن فأعقب حسناً،(38) وأما سعد الدين فأعقب عوده وعواداً.(39)
وأما محمد بن سليمان فأعقب سليمان وعطاء الله، وأما حسين فأعقب فرواناً وعيسى الحريري، وأما فروان فأعقب ارشيداً وسليماً ومحمداً.
وأما عيسى بن سليمان الأكبر فأعقب إبراهيم وعفان، وأما إبراهيم فأعقب محمداً وعبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب سكران وعلياً، وأما علي فأعقب فالحاً وخضراً،(40) وأما سكران فأعقب فرحان وموسى وأحمد اقطيش ومحمد مهاوش، وأما فرحان فأعقب محمداً،(41) وأما أحمد الملقب باقطيش فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب أحمد الملقب بدويري ومحمد الملقب باقطيش، وأما محمد الملقب باقطيش فأعقب خالداً وأحمد ، وأما خالد فأعقب أحمد الملقب باقطيش.
وأما حسين بن عباس فأعقب أحمد الملقب بمهاوش، وأما محمود فأعقب حامداً وحميداً، وأما عيسى فأعقب أحمد الملقب خشمان وحسيناً، وأما حسين هذا فأعقب أحمد درغام.
وأما سليمان بن محمد بن سليمان فأعقب محمد الملقب بمقبل، وأما أحمد الملقب خشمان فأعقب صالحاً، وأما محمد الملقب بمقبل فأعقب عبد القادر الحريري، وأما عبد القادر فأعقب محمد الملقب فزع ويونس.
وأما عبد الرحمن بن أحمد الأكبر فأعقب إبراهيم وأحمد الملقب بمهاوش، وأما موسى بن سكران فأعقب محمداً وعبد الرحمن وأحمد عاصي، وأما محمد فأعقب سعد الدين وشحادة وقاسماً وإبراهيم وسلامة، وأما سعد الدين فأعقب جابراً وحسيناً وحسناً وأحمد ومحمداً ومصطفى وصالحاً وحمدي وعطاء الله وعيسى ودوجاناً وإسماعيل، وأما حميد فأعقب محموداً وفرحاناً وعبد الله، وأما أحمد درغام فأعقب طلالاً، وأما أحمد الملقب بمهاوش فأعقب أحمد، وأما شحادة فأعقب أحمد ومحمداً وموسى، وأما أحمد فأعقب علياً وسليمان ومحمد تركي، وأما محمد بن شحادة فأعقب قاسماً، وأما موسى أعقب محموداً، وأما حسين بن سعد الدين فأعقب ذياباً وهاشماً، وأما قاسم أخو سعد الدين فأعقب محمداً وأحمد ومحموداً وسليمان، وأما إبراهيم فأعقب حسناً وعطاء الله وعواداً، وأما سلامة فأعقب عايشاً، وأما عايش فأعقب عقلة وعقيلاً، وأما عيسى فأعقب منصوراً، وأما منصور فأعقب عيسى، وأما جابر أعقب موسى وعقيلاً، وأما حسن فأعقب ياسين وسليمان، وأما مصطفى فأعقب فزعاً وإبراهيم، وأما صالح بن سعد الدين فأعقب محموداً وسعد الدين، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما محمود فأعقب قاسماً، وأما علي فأعقب شحادة ومحمداً وصالحاً، وأما محمد فأعقب علياً وعلواناً وصالحاً، وأما محمود فأعقب هولو، وأما أحمد فأعقب عودة وعواداً، وأما حسن فأعقب خليلاً وإسماعيل وإبراهيم، وأما عطاء الله فأعقب عوضاً، وأما أحمد عاصي فأعقب محمد ادويري وعوضاً ومحموداً، وأما محمد فأعقب سليمان، وأما محمد ادويري فأعقب موسى ومحمد زكي وأحمد وعلياً، وأما محمد زكي فأعقب قاسماً.
وأما عبد الرحمن([42]) فأعقب رفاعياً وأحمد دنا، وأما أحمد دنا فأعقب فرحان ومحمداً، وأما رفاعي فأعقب محموداً ومنصوراً، وأما محمود بن عاصي فأعقب سلمان.
وأما عبد الرحمن (43) فأعقب إسماعيل وياسين وفندي، وأما موسى فأعقب ملحماً، وأما ملحم فأعقب بركات، وأما بركات فأعقب عماراً وموسى ومحمداً ووحيدياً، وأما عمار فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب أحمد وحسناً، وأما حسن فأعقب أحمد ملحم وعماراً، وأما عمار هذا أعقب قاسماً وأحمد غانم وصالح الحريري وبركات وعبد الرحمن، وأما موسى فأعقب عيسى وموسى، وأما محمود فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب أحمد ثاري وحسيناً وحسناً وعبد المحسن وصبحي وعلياً، وأما حسين فأعقب ياسين ويونس، وأما أحمد ثاري فأعقب سليمان، وأما حسن فأعقب عوده، وأما عوده فأعقب حسيناً وياسين وحميداً، وأما حسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب حسيناً وأحمد رمضان ومحمد عوده، وأما ياسين فأعقب أحمد، وأما أحمد فأعقب قاسماً ومحموداً وسعداً، وأما سعد فأعقب محمداً وأحمد وارحيل وحمدي، وأما ارحيل فأعقب أحمد الحريري، وأما أحمد هذا فأعقب صياحاً، وأما صياح فأعقب أحمد وعلياً وعطا الله، وأما إبراهيم بن حسن أخو أحمد ثاري فأعقب خليلاً ووحيدي وحسناً، وأما وحيدي فأعقب محمد فايز، وأما أحمد فأعقب محمداً وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمداً وأحمد وزكريا ويوسف، وأما ياسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب محمداً وياسين وحسيناً، وأما حسين فأعقب محموداً، وأما أحمد فأعقب عطية، وأما عطية فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب سروراً، وأما حميد فأعقب فرحاً، وأما فرح فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب مصطفى، وأما مصطفى فأعقب محموداً، وأما محمود فأعقب مصطفى وعلياً ومصطفى الأصغر، وأما مصطفى فأعقب حساناً ومحموداً، وأما علي فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب محمداً وموسى، وأما موسى فأعقب سلامة وشعباناً وحسناً ورشيداً وحسيناً وإبراهيم، وأما سلامة فأعقب سليمان، وأما حسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب يوسف.
وهذا ما أعقب موسى بن حسن الأكبر الشهير بن يحيى النجاب الحريري.
مشجرة (16) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (أ)

مشجرة (17) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (ب)

مشجرة (18) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (ج).

ثانياً: عقب رزق الله بن حسن
نبدأ بذكر أولاد رزق الله بن حسن الأكبر:
وأما رزق الله فأعقب محمداً وأحمد، وأما محمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب علياً، وأما علي فأعقب حسن الملقب بالكسوري، وأما حسن فأعقب علياً، [44]) ومحمداً وأحمد ، وأما محمد فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما علي فأعقب إبراهيم وحسيناً وياسين وخليلاً ومصطفى وحسناً.
وأما أحمد بن حسن الأكبر فأعقب حسناً وياسين، وأما حسن هذا فأعقب سمارة وطالباً وعبد الغني، وأما إبراهيم فأعقب حمداً وعلياً وعبد الله وصالحاً وعمراً، وأما حسين بن علي فأعقب محمداً وقاسماً وعبد الله وارشيداً ورجباً وطالباً، وأما محمد الحسين فأعقب بركات وحسيناً وموسى وياسيناً ومحموداً ومحمد الملقب باصفوق، وأما قاسم الحسين فأعقب يوسف، وأما يوسف هذا فأعقب محمداً وإسماعيل، وأما محمد هذا فأعقب موسى الملقب العرقدي، وأما عبد الله الحسين فأعقب عثمان وحسيناً وعلياً ومصطفى، وأما عثمان فأعقب صالحاً وأحمد الملقب اشتيوي وموسى وعبد الرحمن، وأما حسين العبد الله فأعقب حسناً وإبراهيم وإسماعيل، وأما علي العبد الله فأعقب عبد الله، وأما مصطفى العبد الله فأعقب عبد الله، وأما ارشيد بن حسين فأعقب أحمد، وأما رجب بن حسين فأعقب محموداً، وأما طالب بن حسين فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب محمداً وأحمد وعبد الحميد وأحمد الملقب شومر وفهداً وسليمان وعبد الله، وأما بركات المحمد فأعقب عيسى وفندي، وأما عيسى فأعقب حسناً وبركات وحامداً ويوسف وعبد الله ومحمداً وعلياً ومصطفى.
وأما حسين أخو بركات بن محمد فأعقب سليمان، وأما موسى المحمد فأعقب محمداً وأحمد منوخ، وأما محمد فأعقب مطلقاً وحسناً، وأما أحمد منوخ فأعقب محمد تركي، وأما ياسين المحمد فأعقب عبد الرحيم وعبد الله ومحمد وعبد الرزاق وعبد الغني وعبد اللطيف، وأما أحمد المحمد فأعقب صالحاً وعلياً وعبد المجيد وحمداً وهولو ونايفاً وأحمد وسليمان، وأما صالح فأعقب سلامة وحسناً، وأما سلامة فأعقب نور الدين، وأما حسن فأعقب صالحاً وصلاح الدين، وأما عبد المجيد الأحمد فأعقب حسيناً ومنصوراً وعقلة، وأما علي الأحمد فأعقب موسى وأيوب وعبد الفتاح.
وأما موسى بن علي فأعقب جابراً وأحمد وعبد الرزاق وعبد الجواد ومحموداً، وأما أيوب فأعقب محمداً الملقب بعقاب، وأما هولو فأعقب سعد الدين ومحمد نور الدين، وأما سعد الدين هذا فأعقب يوسف وموسى، وأما حمد فأعقب الحاج عبد الرحمن وعبد الرحيم وعبد العزيز، وأما الحاج عبد الرحمن فأعقب سلمان وأما سليمان فأعقب عيسى، وأما أحمد فأعقب عوضاً، وأما نايف فأعقب عرسان وفالحاً، وأما عرسان فأعقب اشحادة.
وأما حسين بن عبد المجيد الأحمد فأعقب رشيداً وعارفاً ومحمد فواز وأحمد فايز، وأما منصور فأعقب مسلماً، وأما محمود فأعقب إبراهيم جمعه وطالباً وسعيداً، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب خليلاً وسالماً، وأما جمعة فأعقب الحاج محمود وأحمد ومحمد البقاعي الحريري الرفاعي وجمال الدين وأحمد صبحي، وأما طالب فأعقب أحمد ديب وعبد الله ومحي الدين، وأما محمد الملقب باصفوق الشهير فأعقب عبد الكريم، وأما عبد الكريم فأعقب بركات.
وأما إسماعيل بن يوسف بن قاسم الحسين فأعقب محموداً وخالداً، وأما محمود فأعقب سليماً، وأما خالد فأعقب حسيناً، وأما سليم فأعقب أحمد واحميد ومحموداً.
وأما عثمان بن عبد الله بن حسين الأكبر فأعقب صالحاً وأحمد اشتيوي وعبد الرحمن وموسى، وأما صالح فأعقب عبد المعطي ومحمداً وسعداً، وأما أحمد اشتيوي فأعقب عثمان وأحمد ومحمداً.
وأما محمد بن حسن بن طالب فأعقب عبد الكريم وعبد الجليل وعبد الله وعبد المجيد وعبد الرحيم ومحمد صادق وحامداً وعبد الوهاب وطه وأحمد تركي وهولو ومحمد متروك. وأما أحمد بن حسن بن طالب بن حسين الأكبر فأعقب موسى وصالحاً. وأما سليمان أخو أحمد المذكور بن حسن بن طالب بن حسين الأكبر فأعقب حسيناً وعبد الرحمن وجاد الكريم.
وأما عبده بن حسين الطالب فأعقب حسناً وياسين وعبد المحسن وعبد اللطيف، وأما عبد الكريم فأعقب فرحان، وأما عبد المجيد فأعقب عبد الغفار وعبد الرؤوف، وأما عبد الرحيم فأعقب سعداً، وأما محمود فأعقب جودات، وأما حسن فأعقب داوود ويوسف.
وأما حسن بن سليمان فأعقب ذوقان وعبد القادر، وأما ياسين فأعقب إبراهيم، وأما موسى فأعقب محموداً، وأما سليمان فأعقب مقبلاً وصالحاً، وأما عبد الله فأعقب مرعياً وطالباً، وأما عبد المعطي فأعقب سليمان، وأما محمد فأعقب طه واحموداً.
وأما حمد بن إبراهيم بن سليمان الحسين فأعقب موسى وعلياً وعوده وعبد الله، وأما حسن أخو داود بن ياسين بن سليمان الحسين فأعقب محمداً وعوده وسليمان، وأما عبد الله فأعقب محمداً وأحمد.
وأما حمد بن يوسف بن أحمد بن إبراهيم بن علي بن حسن الصغير الملقب بالكسوري فأعقب موسى ويوسف ومثقالاً، وأما موسى فأعقب فيصلاً ومحمداً، وأما يوسف فأعقب حسيناً وعقلة، وأما مثقال فأعقب أحمد ومصطفى وحمداً وسالماً وصالحاً وسليمان، وأما فيصل فأعقب موسى وعبد العزيز وعبد المجيد ومنصوراً ومحمداً وعبد الرحمن.
وأما محمد بن موسى الأكبر فأعقب قاسماً ومحموداً وحامداً وعبد الرحيم، وأما عقلة فأعقب يوسف وحسيناً.
وأما أحمد بن مثقال فأعقب جبراً وسروراً، وأما مصطفى فأعقب عمراً ومثقالاً وسعداً وخالداً، وأما موسى بن فيصل فأعقب علياً وسعداً، وهذه العائلة قاطنة الآن في قرية داعل بحوران.
وأما عبد الله بن إبراهيم بن علي بن حسن الكسوري فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب عمر وموسى، وأما عمر فأعقب محمد اشتيوي وأحمد الملقب بلباد وأحمد نور الدين، وأما محمد الملقب باشتيوي فأعقب أحمد صيران، وأما أحمد صيران فأعقب محمد راجي، وأما أحمد لباد فأعقب أحمد نايف وخلفاً، وأما أحمد نور الدين فأعقب عمراً، وأما موسى فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب محمداً الملقب بخميس وجبراً، وأما محمد خميس فأعقب عبد القادر.
وأما أحمد بن عبد الله بن علي بن حسن الكسوري فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب عقلة وصبحاً وإبراهيم، وأما عقلة هذا فأعقب محمداً.
وأما مصطفى واسمير أولاد أحمد بن حسين بن يوسف بن حمد بن علي بن حسن الكسوري؛ وأما اسمير فأعقب عثمان وعمر، وأما عثمان فأعقب موسى وحسناً وعلياً، وأما عمر فأعقب صالحاً وحسيناً، وأما علي فأعقب ارشيد، وأما حسن فأعقب عبد الله وجبراً.
وأما محمد بن حسن الأصغر الملقب بالكسوري فأعقب عمراً، وأما عمر فأعقب سعيداً، وأما سعيد فأعقب محمد الملقب بعرنوس، وأما محمد عرنوس فأعقب سعيداً وإسماعيل وياسيناً وعبد الرحمن الملقب بغثيان وأحمد الملقب بمناكد، وأما سعيد فأعقب صالحاً وسعداً وأحمد، وأما إسماعيل فأعقب خالداً، وأما خالد فأعقب محمداً ومحموداً، وأما ياسين فأعقب محمد عوض ومحموداً وأحمد شاهين، وأما عبد الرحمن الملقب بغثيان فأعقب محمداً الملقب بعرنوس وعبد الله، وأما أحمد مناكد فأعقب فرحاناً وعثماناً.
وأما صالح بن سعيد فأعقب محمداً وحامداً ومحموداً، وأما سعيد فأعقب عبد الكريم، وأما محمد بن ياسين فأعقب قاسماً وحامداً وحسناً وعبد المجيد، وأما محمود فأعقب أحمد عرسان.
وأما مصطفى أخو اسمير بن حمد فأعقب محمداً وحسيناً، وأما حسين هذا فأعقب سليمان وسالماً وحسناً، وأما سليمان فأعقب فالحاً ومفلحاً وفلاحاً وعبد المجيد وأحمد ، وأما حسن فأعقب مرعياً وهلالاً وفهداً.
وأما أولاد اسمير وآخر عقب أولاده أحمد عرسان قاطنين بقرية داعل، وأولاد مصطفى أخو اسمير قاطنين الآن في قرية ابطع.
وأما مصطفى فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب عبد الله وحسوني، وأما عبد الله فأعقب عبد القادر الملقب بهويدي، وأما حسوني فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب حسيناً، وهم الآن يقطنون في بصر الحرير.
وأما عبد القادر الملقب بهويدي فأعقب محموداً وعبد الله وأحمد، وهم يقطنون الآن في قرية علمه.
وأما حسن بن طالب بن حسين بن علي بن حسن الملقب بالكسوري فأعقب محمد الحسن الذي ذكرنا عقبه القاطنين بقرية الحريك، وأحمد وعبد الحميد وأحمد شومر وفهداً وسليمان وعبده.
وأما إبراهيم بن علي بن حسن الأصغر الكسوري فأعقب علياً وعبد الله وصالح الحريري وأحمد، وأما علي فأعقب موسى، وأما موسى هذا فأعقب علياً ومفلحاً وعوضاً، وأما علي فأعقب يوسف وحسناً، وأما يوسف فأعقب حمداً وعبد الله وفارساً وعبد الكريم، وأما حمد فأعقب أحمد، وأما حسن فأعقب مرعياً، وأما مفلح فأعقب موسى وعبد الرزاق وهلالاً ونزالاً، وأما موسى فأعقب مفلحاً، وأما هلال فأعقب عبد المولى وعبد الرحيم، وأما صالح فأعقب عبد الله ودياباً ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب هولو وسعيداً، وأما هولو فأعقب محموداً ويحيى، وأما عبد الله فأعقب إبراهيم ومصطفى وسعد الدين، وأما إبراهيم فأعقب خليلاً، وأما دياب فأعقب أحمد.
وأما ياسين بن علي بن حسن الكسوري فأعقب أحمد وإسماعيل، وأما أحمد فأعقب عيسى وياسين، وأما إسماعيل فأعقب سليمان وفروان وياسين وأحمد مهاوش وإبراهيم وأحمد، وأما سليمان فأعقب عبد المحسن، وأما عبد المحسن فأعقب عبده،[45]) وأما فروان فأعقب عقله (46) وخلفاً،(47) وأما ياسين فأعقب محمداً وحامداً، وأما محمد فأعقب موسى،[48]) وذيباً، (49) وعبد القادر، (50) وأما أحمد مهاوش فأعقب زعلاً وفارساً، فأما زعل فأعقب مزعلاً،(51) وأما فارس فأعقب محمداً، (52) وأما إبراهيم فأعقب أحمد محيفر، وأما أحمد محيفر فأعقب محمداً وحمداً وفرحان وإبراهيم وعلاء الدين، وأما أحمد فأعقب حسيناً ومحموداً وعبد الكريم، وأما عبد الكريم فأعقب عبد الهادي، وأما حسين فأعقب توهان وهلالاً وأحمد، وأما عيسى فأعقب حسيناً وأحمد اشنيور وهويدي وحسناً، وأما حسين فأعقب طعاناً وفارساً وأحمد وإبراهيم وصالحاً ويوسف ومنصوراً ومحمداً، وأما أحمد طعان فأعقب موسى، وأما فارس فأعقب سليماً وياسين، وأما أحمد فأعقب فالحاً ونايفاً وعيداً، وأما يوسف فأعقب فرحاناً وبركات، وأما هويدي فأعقب سعيداً، وأما سعيد فأعقب علياً وأحمد ناصر وإسماعيل، وأما حسن فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب محمداً، وأما أحمد اشنيور فأعقب محمداً الملقب مشعان، وأما محمد مشعان فأعقب اعليوي وسروراً وعبد الله، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب مطلقاً وعبد الرحيم وخضراً، وأما مطلق فأعقب رزق الله ويوسف وصالحاً ودياباً، وأما ياسين فأعقب يونس، وأما يونس فأعقب رشيداً ومحموداً ومحمداً وإسماعيل وعطاء الله، وأما إسماعيل فأعقب مصطفى ومباركاً وياسين وأحمد، وأما أحمد فأعقب خلفاً وبدر الدين وأحمد هلال، وأما محمد فأعقب جمعة، وأما عطاء الله فأعقب محمد عطاء الله، وأما حمد بن إبراهيم فأعقب يوسف وارشيداً، وأما ارشيد فأعقب عمراً وقاسماً وأحمد الملقب بخدام، وأما عمر فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب ضيف الله، وأما قاسم فأعقب سعيداً وأحمد وأما سعيد فأعقب محمداً وأحمد ارشيد، وأما أحمد بن قاسم فأعقب عبد الكريم، وأما أحمد الملقب خدام فأعقب أحمد عيفان وعبد الله، وأما أحمد عيفان فأعقب يوسف، وأما عبد الله فأعقب محمداً ومحموداً وأحمد.
وأما سعد الدين بن سليمان بن محمد بن حسن الأصغر الملقب بالكسوري فأعقب سليماً الحريري وحسناً وعلياً وعبد القادر وصالح وأعقابهم موجودون في الشام قاطنون قريبا من مأذنة الشحم.
وأما حسن بن أحمد بن حسن الملقب بالكسوري فأعقب محمداً وسماره وطالباً وعبد الغني وشحادة، وأما عبد الغني فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب عبد الرزاق، وأما عبد الرزاق فأعقب عبد الله وعبد الغني.
وأما عبد الله بن عبد الغني الأكبر فأعقب عيسى وياسين، وأما طالب فأعقب سمارة وحسناً، وأما سمارة فأعقب يعقوب وحسناً، وأما يعقوب فأعقب صالحاً وبلالاً، وأما صالح فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب أحمد ومحموداً، وأما أحمد فأعقب عيسى وإسماعيل وصالحاً، وأما محمود فأعقب فرحان ومحمداً، وأما حسن فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب محمد صادق، وأما محمد صادق فأعقب عبد المنعم وعبد القادر وعبد الكريم، وأما عبد القادر فأعقب إبراهيم وياسين، وأما إبراهيم فأعقب قاسماً، وأما عبد المنعم فأعقب عبد الرحمن، وأما بلال فأعقب علياً، وأما علي فأعقب اشحادة وعوضاً، وأما اشحادة فأعقب سليمان وعلياً، وأما عوض فأعقب محمداً، وأما موسى فأعقب مصلحاً ويوسف، وأما مصلح فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب إبراهيم ومحمداً وحامداً، وأما يوسف فأعقب شحادة.
وأما حسن بن يعقوب طالب الأكبر فأعقب محمداً الذي ذكرنا عقبه، وعمر وحسناً الأصغر ومصطفى وسالماً، وأما عمر فأعقب بلالاً ومحمداً، وأما حسن فأعقب أحمد وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما بلال فأعقب موسى.
وأما عبد الغني بن عبد الرزاق بن عبد الله بن عبد الغني الأكبر فأعقب حسيناً وعثمان وخشمان والذي توجهت أمه بعد وفاة والده إلى أهلها من عرب بني خالد وكانت حاملة به وله عند العرب المذكورين أعقاب إلى الآن يعرفون باسم: “أولاد الحريري”، ومنهم جماعة تقيم في مرج ابن عامر ويعرفون بالحريرية، ومنهم مجموعة تقيم في مدينة صور على البحر ويعرفون باسم: “أولاد الحريري” حتى يومنا هذا، ولهم أملاك في صور الغربية شرقي البحر.
وأما أحمد بن حسن الأصغر أخو عمر بن حسن بن طالب فأعقب نور الدين وصالحاً وعبده وحسناً، وأما نور الدين فأعقب أحمد وحمداً، وأما عبده فأعقب عبد الله، وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمداً، وأما حسين فأعقب عبد الرزاق وإبراهيم، وأما عبد الرزاق فأعقب حسيناً، وأما مصطفى فأعقب حسناً، وأما حسن فأعقب أحمد، وأما سالم فأعقب إبراهيم، وأما إبراهيم فأعقب حمدان وعمر، وأما عمر فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب إسماعيل وحسناً وإبراهيم وعلياً، وأما إسماعيل فأعقب عمر، وأما عمر فأعقب سعيداً ومحمد عمر ومحمد زكي، وأما محمد عمر فأعقب خطاباً وعلياً، وأما علي فأعقب عبد الرحمن وعبده، وأما عبد الرحمن فأعقب علياً ومحموداً، وأما خطاب فأعقب صالحاً، وأما صالح فأعقب أحمد غيث وأحمد عوفان، وأما محمد فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب إبراهيم ومحمداً وياسين وأحمد، وأما أحمد هذا فأعقب حامداً، وأما محمد فأعقب محمد علي، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما ياسين فأعقب إبراهيم.
وأما عبد الغني الأكبر بن حسن فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب محمداً الملقب بالصعيدي وياسين وطالباً الكسوري الشهير وعبد الحميد، وأما طالب الكسوري فأعقب صالحاً ويوسف وإسماعيل وأحمد الطالب الشهير وعبد المحسن وعمراً، وأما صالح فأعقب إبراهيم ومصطفى وقاسماً ومحمداً وأحمد، وأما إبراهيم فأعقب خليلاً وعلي برهان الدين، وأما أحمد طالب فأعقب محمداً وحامداً ومحمداً الملقب بعتيق، وأما محمد فأعقب محموداً، وأما يوسف فأعقب عبد الله ومحمداً الملقب بقويدر وعبد الرحيم وعبد الرحمن، وأما عبد الله فأعقب إبراهيم، وأما إسماعيل فأعقب خليلاً وأحمد ومحمداً، وأما عبد المحسن فأعقب سليمان وطالباً وعبد الحميد وعبد الله، وأما عمر فأعقب حسناً، وأما محمد الملقب بالصعيدي فأعقب محمد زكي، وأما محمد زكي فأعقب سليمان وعلياً، وأما سليمان فأعقب سعيداً ومحمداً وسليماً، وأما سعيد فأعقب أحمد ومحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب محموداً وعبد الرحمن، وأما محمد بن سعيد فأعقب سعيداً، وأما أحمد فأعقب قاسماً وخليلاً، وأما عبد الرزاق بن عبد الله فأعقب حسناً، وأما سليم فأعقب محمداً، وأما حسن فأعقب عبد الرزاق وعبد الرحمن، وأما عبد الرزاق فأعقب بادياً، وأما عبد الرحمن فأعقب عباساً وخالداً، وأما عباس فأعقب محمداً ومحموداً، وأما خالد فأعقب عبد الرحمن، وأما عبد الغني بن حسن فأعقب حسيناً وعثمان ومحمداً الملقب بخشمان والذي توجهت أمه بعد وفاة والده إلى أهلها عرب بني خالد وسيأتي ذكر أعقابه.
وأما حسين فأعقب عبد الله وعيسى، وأما عبد الله فأع

________________________________________________________________
[i]*** فإن لم تجد قولا سديدا تقوله ***
*** فصمتك عن غير السديد سداد ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد R نصيرات
مشرف منتدى الشعر والطرائف
مشرف منتدى الشعر والطرائف
avatar

عدد المساهمات : 1155
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
الموقع : الكويت / الفروانية

مُساهمةموضوع: رد: عشيرة عريقة لها تاريخها الأسلامي ((آل الحريري ))   الخميس فبراير 11, 2010 1:46 pm

السادة الحريرية في حوران
المبحث الأول: عقب زين العابدين بن يحيى النجاب
نبدأ بذكر ما أعقب السيد زين العابدين الحريري الرفاعي الأكبر، وهو ابن زين العابدين بن زين بن علي بن عبد الرحمن بن سليمان بن سرور بن زين العابدين بن السيد يحيى النجاب بن السيد علي برهان الدين أبي النصر الحريري، فقد أعقب السيد الحسيب النسيب الشيخ زين الحريري ثلاثة أولاد ذكور هم:
الحسيب عبد الرحمن الحريري وأخوه أحمد الحريري وأخوه محمد الحريري.
أما عبد الرحمن الحريري فأعقب كلاً من: زين العابدين الحريري وأخيه علي، فأما زين العابدين الحريري فأعقب حسيناً الحريري وأخاه رشيداً الحريري وأخاه عبد الرحمن وأخاه سليمان وأخاه علياً الحريري.
وأما أحمد زين الحريري فأعقب زيناً، وزين الحريري أعقب مصطفى، ومصطفى أعقب زيناً.
أما حسين الحريري فأعقب ستة أولاد ذكور هم: منصور وأحمد ومحمد وحمد وعبد الحميد وعبد الفتاح، فأما منصور فأعقب يوسف وأخاه حسناً، وأما أحمد فأعقب مصطفى وأخاه عبد الغني، وأما رشيد الحريري فأعقب عبده وأخاه عبد الرحمن، وأما علي فأعقب إسماعيل وأخاه سميراً وأخاه سعيداً، وأما عبد الرحمن فأعقب قاسماً وأخاه محمداً، وأما سليمان فأعقب داود وأخاه.([1])
وأما محمد بن زين الحريري الرفاعي الأكبر المهاجر من بصر الحرير وتوجه إلى زيارة جده رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي طريق عودته زار قبر أبي الأنبياء خليل الرحمن، عليه صلوات الملك الحنان، في سنة إحدى وعشرين ومائة وألف، ومكث في مدينة الخليل بضع سنين ثم توجه إلى القدس الشريف وعمل بها مدة محافظاً على أوقاف جده الحريري، وبعدها أقام أحد الدراويش نيابة عنه، وقدم إلى نابلس وسكن بقرية يقال لها باقة، وتزوج بها امرأة اسمها برية، وأعقب خلفاً وقاسماً.
وأما خلف فقد سكن مع أخيه بعد وفاة والده في قرية يقال لها: عارورة، وتوفي بها، ولم يعقب سوى عائشة الجديبة، وأما قاسم فأعقب أحمد وحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب ياسين وصالحاً، وسيأتي ذكر أعقابهم.
أولاً: عقب سرور بن زين العابدين
أعقب السيد الحسيب النسيب يوسف بن منصور بن حسين بن زين العابدين الأصغر بن عبد الرحمن بن زين الحريري الرفاعي: أحمد، وأعقب أحمد هذا: حمدي([2]) ويوسف([3]) وزيدان.
وأما أحمد بن حسين الأكبر فأعقب مصطفى وعبد الغني، وأما عبد الفتاح فأعقب أحمد وضراراً ومحموداً ومحمداً وعبد الغني ومختاراً، وأما أحمد فأعقب فضلاً([4]) وعلياً([5]) وحمدي.([6])
وأما ضرار فأعقب حسناً([7]) ومحمداً المنتفج وهاشماً ومحمد مشهور([8]) وياسين.([9])
وأما محمود فأعقب فندياً. وأما عبد الغني فأعقب تهامياً([10]) وحمزة،([11]) وعباساً،([12])
وأحمد([13]) وعبد الفتاح([14]) ونايفاً([15]) [وحسيناً].([16]) وأما مختار فأعقب فارساً،([17])
ومناور([18]) وفرحاناً،([19]) ونوافاً([20]) وعبد الماجد،([21]) وعبد الرحيم،([22]) وعبد الرحمن([23]) وفهد.([24])
وأما عبد الحميد بن حسين الأكبر فأعقب حسناً ومحمد مزعل ومحمداً ومصطفى، وأما مصطفى فأعقب أحمد زيدان.([25])
وأما محمد مزعل([26]) فأعقب حسناً ومحمد عربي، وأما فضل فأعقب عبد الرحمن وأحمد، وأما حسن فأعقب عطاء الله وسعداً، وأما حمد فأعقب محمد الحمد (توفى عقيم رحمه الله) ومنصوراً وعبد العزيز، وأما منصور فأعقب محمداً،([27]) ومحموداً وعبد الحميد،([28]) وأما عبد العزيز فأعقب عوضاً وعقلة.
وأما سعد بن مصطفى بن زين بن أحمد بن زين الأكبر الحريري الرفاعي فأعقب مصطفى وأحمد،([29])
ويوسف([30]) وياسين، وأما سليمان فأعقب داود (توفى عقيم) وعلياً وزين العابدين وطه (توفى عقيم) وأحمد (انقرض عقبه) ويوسف، وأما زين العابدين فأعقب محموداً وعبد الرحمن وإبراهيم، وأما محمود فأعقب علياً ومصطفى وإسماعيل وموسى وعيسى وأحمد فيصل، وأما عبد الرحمن فأعقب محمداً ونور الدين سطام ومحمد فرحان وأحمد عرسان، وأما إبراهيم فأعقب بركات ومحمد فوزي وأما ياسين بن محمود زين العابدين فأعقب محمد مفلح وأحمد فلاح، وأما محمد بن عبد الرحمن فأعقب خالداً وعوضاً، وأما نور الدين سطام فأعقب محمد نايف، وأما مصطفى فأعقب محموداً، وأما بركات فأعقب محموداً.
وأما علي بن سليمان الأكبر فأعقب سليمان زين العابدين، وأما سليمان هذا فأعقب علياً ومحمد صادق ومحموداً، وأما حسن بن يوسف بن سليمان الأكبر أعقب علياً وموسى.
وأما علي بن زين العابدين بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب إسماعيل زين العابدين وسعيداً واسمير (توفى عقيم رحمه الله)، وأما الحاج إسماعيل المذكور (الدفين بقرية تبنة) فأعقب سعداً (الدفين بقرية عدوان) انقرض عقبه رحمه الله، وسروراً وسليمان وحسيناً الجذيب (والد كاتب هذه السطور)، وأما سرور أعقب زين العابدين وعبد العزيز، وأما زين العابدين هذا فأعقب سروراً، وأما سليمان فأعقب محمداً وعبد الحميد، وأما محمد فأعقب سليمان، وأما حامد فأعقب سعداً، وأما حسين بن الحاج إسماعيل (رحمه الله تعالى وجعل الجنة مأواه لكونه أرشدني إلى تعلم القرآن عفي عنه) فأعقب محمد عبد المحسن وسليماً، وأما محمد عبد المحسن هذا فأعقب محمد عزت،([31]) [وعز الدين].([32])
وأما سعيد أخو الحاج إسماعيل المذكور فأعقب نهاراً وعلياً، وأما نهار فأعقب خالداً وإبراهيم، وأما علي فأعقب حسيناً وحسناً وأحمد، وأما حسين هذا فأعقب عبد اللطيف وعبد الوهاب.
وأما عبدي بن ارشيد([33]) بن حسين الأكبر بن زين العابدين بن عبد الرحمن بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب صالحاً، وأما عبد الرحمن أخو عبدي فأعقب ارشيداً وراشداً ومحمداً ومحموداً، وأما صالح بن عبدي فأعقب أحمد ومحموداً، وأما ارشيد الأصغر فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب رشيداً، وأما راشد فأعقب علياً، وأما محمد فأعقب عبده وأحمد وإبراهيم، وأما محمود فأعقب حسين وعبد الرحمن وعبد القادر وعبد الكريم، وأما علي بن راشد فأعقب عبد المجيد وعبد الحميد وأحمد عيد، وأما عيد بن محمد فأعقب محمداً.
وأما ياسين بن أحمد بن قاسم بن محمد المهاجر من بصر الحريري المذكور بن زين الحريري الرفاعي الأكبر فأعقب سليمان وعبد الرحمن ويوسف وداود، وأما سليمان فأعقب أحمد مبدى، وأما أحمد مبدي هذا فأعقب محمداً، وأما عبد الرحمن فأعقب خليلاً ومحمداً، وأما يوسف فأعقب عبد الله وأحمد وسعيداً، وأما عبد الله هذا فأعقب يوسف، وأما أحمد فأعقب محمد نايف وإبراهيم، وأما داود فأعقب أحمد مسعود وأما أحمد مسعود هذا فأعقب إبراهيم وموسى، وأما صالح بن أحمد الأكبر فأعقب خضراً، وأما خضر هذا فأعقب إبراهيم ومحموداً، وأما إبراهيم فأعقب شعبان وزيداناً، وأما محمود فأعقب صالحاً، وأما محمد بن أحمد الأكبر فأعقب عبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب سعيداً وحسيناً وعبد الرحمن وإسماعيل، وأما قاسم بن أحمد الأكبر فأعقب الحاج محمد، وأما الحاج محمد فأعقب أحمد نور الدين وعبد الحليم وأما أحمد نور الدين فأعقب زين العابدين، وأما عبد الحليم فأعقب إسماعيل وأما خليل بن عبد الرحمن فأعقب إبراهيم.
وأما ارشيد([34]) فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب عبد وعبد الله وعلياً، وأما عبد فأعقب محمد سعيد ومحموداً، وأما أحمد فأعقب السيد علياً وخلفاً وحمدان وحامداً ومقبلاً، وأما مقبل فأعقب عبد الرحمن وأما عبد الرحمن هذا فأعقب ذيباً.
وأما علي بن أحمد القاسم الأكبر فأعقب سليمان، وأما خلف فأعقب أحمد ومحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب سعيداً، وأما محمد هذا فأعقب إبراهيم، وأما سعيد فأعقب إسماعيل وحسين، وأما حمدان بن أحمد فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب محمداً ومحموداً، وأما حامد فأعقب أحمد ومحمداً وأحمد زكي، وأما السيد (…)([35]) فأعقب حسناً ويونس وعبد القادر وطاهراً وعبد الله، وأما حسن فأعقب سعيداً، وأما طاهر فأعقب يوسف، وأما محمد بن حامد فأعقب محموداً وأحمد.
وهذا ما أعقب السيد قاسم الأكبر بن محمد المهاجر من بصر الحرير المذكورة الذي قدم من القدس وسكن قرية باقة في جبل نابلس، وفيما بعد انتقلت ذريته إلى قرية اغريديد تابع قضاء حيفا، وأعقابه موجودة بها ويعرفون باسم “عائلة برية” لكون اسم جدتهم برية وهي زوجة السيد محمد الأكبر قد غلب عليهم.
وقد ذكرنا ما أعقب السيد زين الحريري الرفاعي وسنبدأ في ذكر أعقاب السيد حوري.
مشجرة (2) عقب حسين بن زين العابدين.

مشجرة (3) عقب سليمان بن حسن زين العابدين.

مشجرة (4) عقب علي وعبد الرحمن وارشيد أبناء زين العابدين.

مشجرة (5) عقب محمد وأحمد ابني زين الحريري.

ثانياً: عقب حوري بن زين العابدين
نبدأ في ذكر أعقاب السيد الحسيب النسيب حوري بن زين العابدين:
أعقب حوري أحمد، وأعقب أحمد عبد الحميد ومحمداً (توفى عقيم)، وأما عبد الحميد هذا فأعقب علياً وأحمد، وأما علي فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب علياً وعليان، وأما عليان فأعقب أحمد وعلياً وحسين الأصغر، وأما حسين الأصغر فأعقب موسى العليان وعيسى ومرعي وعثمان العليان وسليمان ورشيداً وعبد الله وأحمد العليان.
وأما عثمان العليان فأعقب محموداً وعيسى، وأما محمود فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً، وأما عيسى هذا فأعقب إبراهيم وناصراً، وأما أحمد بن علي فأعقب محموداً، وأما محمود فأعقب أحمد وعلياً، وأما علي فأعقب سلامة وخليلاً وسليمان، وأما سليمان فأعقب إسماعيل وموسى وأحمد وعبد الحميد وعيسى، وأما عيسى فأعقب عباساً، وأما موسى فأعقب ارشيد ومحمداً، وأما أحمد فأعقب محمداً ومحمود الحريري وحسيناً، وأما موسى بن حسين فأعقب قاسماً، وأما قاسم هذا فأعقب علياً.
وأما عثمان بن محمود بن عثمان العليان الأكبر فأعقب محموداً وعيسى، وأما محمود هذا فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً.
وأما إسماعيل بن علي بن أحمد بن محمد بن علي بن أحمد بن حسين الأكبر فأعقب أحمد عفاش وعلياً ومحمداً وأحمد، وأما أحمد عفاش فأعقب عوضاً.
وأما ارشيد بن حسين الأصغر العليان فأعقب عواداً وشحادة، وأما عواد فأعقب يوسف، وأما يوسف هذا فأعقب عوضاً، وأما عوض هذا فأعقب عيسى وعواداً وعودة وأحمد ومحمداً، وأما شحادة فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب خليلاً وإبراهيم، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما إبراهيم فأعقب خميساً، وأما ناصر فأعقب مرعي، وأما مرعي هذا فأعقب حسناً وحسيناً، وأما حسين فأعقب مرعي، وأما عبد الله فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب جمعة، وأما أحمد فأعقب شحادة، وأما شحادة فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وياسين، وأما قاسم فأعقب محمد رشراش ومحمد صادق وأحمد، وأما أحمد هذا فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب علياً، وأما علي فأعقب أحمد وعبد الحميد ومحمد سمارة، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب موسى ويحيى ومحمداً، وأما عبد الحميد فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب موسى وعيسى، وأما عيسى فأعقب حسن الحريري العليان وعبد المجيد، وأما يحيى فأعقب عوضاً، وأما محمد سمارة فأعقب محمد زكي، وأما محمد فأعقب يونس وموسى، وأما يونس فأعقب حسناً وصالحاً، وأما صالح فأعقب عمر الحريري ومصطفى، وأما عمر فأعقب أحمد الملقب ببرغش وعلياً، وأما أحمد برغش فأعقب ياسين الحريري وبرّي وعبد الحميد، وأما ياسين فأعقب محمداً، وأما علي فأعقب أحمد الملقب باشتيوي وعوضاً وعبده.
وأما عوض الأكبر فأعقب محمداً وأحمد، وأما عبد الله فأعقب علياً، وأما مصطفى فأعقب محمد الملقب بقطيش، وأما محمد قطيش فأعقب يوسف وأما يوسف فأعقب فرحاناً ومصطفى ويوسف، وأما يوسف هذا فأعقب علياً واعطيوياً وأحمد، وأما علي فأعقب حسيناً وأحمد شهاب الدين، وأما حسين فأعقب علياً، وأما أحمد شهاب الدين فأعقب محمد جمعة ويوسف، وأما محمد جمعة فأعقب جاد الله، وأما اعطيوي فأعقب عبد الرحمن وياسين ومحمد فخري وعبد الرحمن الأصغر وأحمد خميس، وأما أحمد خميس هذا فأعقب عبد الرحمن، وأما ياسين فأعقب سلامة، وأما سلامة هذا فأعقب محمداً ومخيبراً، وأما مخيبر فأعقب سلامة، وأما أحمد فأعقب عقلة وعيداً، وأما عيد فأعقب محمد ورفاعة، وأما موسى فأعقب إبراهيم، وأما إبراهيم فأعقب موسى وعيسى، وأما موسى فأعقب محمد فزع وعبد الله ومحموداً، وأما محمد فزع فأعقب موسى، وأما عبد الله فأعقب صالح الحريري، وأما صالح هذا فأعقب إبراهيم وحسناً وعبد الحميد، وأما عبد الحميد فأعقب أحمد الملقب بعايش ومحموداً ومحمداً، وأما موسى فأعقب قاسماً، وأما عيسى فأعقب إبراهيم وناصر الدين وعبد الرحمن، وأما قاسم فأعقب علياً، وأما عثمان فأعقب محموداً وعيسى، وأما حسن فأعقب علياً ومحموداً ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما علي فأعقب إبراهيم. وأما علي بن قاسم فأعقب حسناً وعوضاً وحسين العلي، وأما حسين هذا فأعقب موسى وعيسى وسلامة وأحمد سامي، وأما موسى فأعقب قاسم ومحمداً وأما عيسى فأعقب فرحاناً، وأما عوض فأعقب إبراهيم.
وأما مرعي بن حسين الأكبر فأعقب محموداً ومحمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وإبراهيم، وأما قاسم فأعقب عقلة، وأما إبراهيم فأعقب عبد الحميد وعبد المحسن. وأما حسن بن إبراهيم فأعقب أحمد وعبد الله، وأما أحمد فأعقب حسناً ومحمداً ومحموداً، وأما عبد الله فأعقب حمداً ومحمداً الملقب بشريتح.
وأما سليمان بن حسين فأعقب صالحاً، وأما صالح فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب محمداً وعلياً، وأما محمد فأعقب موسى وقاسماً وبركات، وأما علي فأعقب حمدان وعبد الرحمن ويوسف، وأما عبد الرحمن فأعقب عوضاً، وأما عوض فأعقب عبد الرحمن.
وأما محمود بن عثمان فأعقب عثمان وعيسى ومحمداً، وأما عثمان فأعقب صالحاً ومحموداً وياسين وأحمد عرسان وعبد الكريم، وأما صالح فأعقب عثمان وعبد الله، وأما عيسى أعقب حسيناً ومحمداً، وأما محمد فأعقب قاسماً. وأما إسماعيل بن موسى بن حسين فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب محمداً وإسماعيل ومحموداً وأحمد وعبد الله. وقد تشرفنا بذكر أعقاب حوري بن زين العابدين بن يحيى النجاب الحريري الرفاعي.
مشجرة (6) عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (أ).

مشجرة (7) عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ب).

مشجرة (Cool عقب أحمد بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ج).

مشجرة (9) عقب علي بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (أ).

مشجرة (10) عقب علي بن عبد الحميد بن أحمد بن حوري (ب).

ثالثاً: عقب يونس بن زين العابدين
وأما يونس بن زين العابدين فأعقب عبد القادر، وأما عبد القادر هذا فأعقب أحمد ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب أحمد ومحمد مصطفى، وأما أحمد الأصغر فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمد، وأما محمد هذا فأعقب أحمد الملقب بالشولي الحريري، وأما أحمد فأعقب محمود الشولي وحمد الأصغر وعبد الرحمن الشولي، وتعرف عائلته في بصر الحرير بالشولي، وأما عبد الرحمن الشولي فأعقب فاضلاً وعبد الله وعبد القادر، وأما محمد مصطفى فأعقب حسيناً وحسناً وياسين، وسيأتي ذكر أعقابهم.
وأما موسى بن حسن الأكبر فأعقب رسلان، وأما رسلان هذا فأعقب أبا بكر، وأما أبو بكر فأعقب خليلاً، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب أحمد، وأما أحمد فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب موسى وأحمد وحميداً وموسى الأصغر وعيسى، وأما موسى الأكبر فأعقب ياسين وعباساً وسيأتي ذكر أعقابهم، وأما عبد الرزاق بن حسن الأكبر فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب علياً ومحمداً، وأما علي هذا فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب علياً ومحمد الأصغر وأحمد، وأما علي الأصغر فأعقب إبراهيم وحسيناً وياسين وخليلاً ومصطفى، وأما محمد الأصغر فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما أحمد بن حسن الأصغر فأعقب حسيناً وياسين، وأما حسين هذا فأعقب سمارة وطالباً وعبد الغني، وأما إبراهيم فأعقب حمداً وعلياً وعبد الله وصالحاً وعمراً.
وأما حسين بن علي بن حسن الأصغر فأعقب محمداً وقاسماً وعبد الله وارشيد ورجباً وطالباً، وأما محمد الحسين فأعقب بركات وحسيناً وموسى وياسين وأحمد ومحموداً ومحمد اصفوق، وسيأتي ذكر أعقابهم.
وأما محمد بن عبد القادر بن يونس بن زين العابدين بن يحيى النجاب فأعقب أحمد، وأما أحمد أعقب قاسماً، وأما قاسم هذا فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب أحمد الملقب بالشولي، وأما أحمد فأعقب محموداً وأحمد الأصغر وعبد الرحمن الشولي، ويعرف أبناؤه الآن في بصر الحرير بعائلة الشولي، وأما عبد الرحمن فأعقب فاضلاً وعبد الله وعبد القادر.
وأما محمد الأكبر فأعقب حسيناً وحسناً وياسين، وأما ياسين فأعقب عيسى وصالحاً وموسى، وأما أحمد فأعقب حمداً وطه وعودة، وأما فاضل فأعقب مرعياً وعبد الرحيم، وأما مرعي هذا فأعقب إبراهيم ومحمد اقطيش، وأما عبد الرحيم فأعقب ندا، وأما ندا فأعقب فلاحاً، وأما فلاح فأعقب سعد الدين، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما محمد اقطيش فأعقب أحمد شنوان، وأما عبد الله فأعقب اعليوي، وأما عبد القادر فأعقب موسى وعبد الحميد، وأما موسى هذا فأعقب إبراهيم ومحمداً وياسين ونزالاً وعبد القادر وعيسى، وأما عبد الحميد فأعقب يعقوب وعيداً، وأما إبراهيم فأعقب جمعة وموسى وعبد القادر.
وأما حسين بن محمد فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب علياً وإبراهيم ومحمداً وعلياً الأصغر، وأما علي فأعقب عقيلاً ومحمداً وعبده، وأما محمد فأعقب أحمد.
وأما محمد بن طالب فأعقب قاسماً وحسناً وعوضاً، وأما قاسم فأعقب محمداً، وأما إبراهيم بن طالب فأعقب سلامة وسالماً وسليمان وحسناً، وأما حسن هذا فأعقب محمد يحيى، وأما محمد يحيى هذا فأعقب حسناً وعبد المحسن وسعداً، وأما حسن اليحيى فأعقب أحمد طلال وموسى وفندي وزكي، وأما طلال فأعقب فرحاناً، وأما عبد المحسن فأعقب أحمد وعبد الله وعطاء الله، وأما سعد فأعقب فرحاناً ومحموداً وياسين.
وأما أحمد بن محمد بن علي بن طالب فأعقب صالحاً ومصطفى ومتعباً ومصلحاً، وأما مصلح فأعقب عليوياً ودوجان، وأما دوجان فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب حسناً، وأما موسى فأعقب محمداً ومحموداً، وأما محمد فأعقب قاسماً وهولو وحسيناً وحسناً وعيسى وعودة ومحموداً، وأما محمود فأعقب طالباً وموسى.
وأما قاسم بن محمد فأعقب صالحاً وعايشاً، وأما صالح فأعقب قاسماً ومحمداً وصلاحاً.
وأما ياسين بن محمد الأكبر بن عبد القادر فأعقب عيسى وصالحاً وموسى المذكورين، وأما عيسى هذا فأعقب سليمان ومصلحاً وسلامة، وأما سليمان فأعقب يوسف وأحمد، وأما عودة فأعقب أحمد وأما حسين فأعقب محمداً وحسناً، وأما حسن فأعقب مرعياً، وأما صالح فأعقب ياسين وعبد الله، وأما ياسين هذا فأعقب صالحاً وإبراهيم، وأما عبد الله فأعقب إسماعيل ومحموداً ومحمداً.
وأما محمد بن عبد القادر الأكبر فأعقب سعد الدين وسعيداً ومحموداًً، وأما سعد الدين فأعقب سليمان ومصطفى ومحمداً ومحموداً وحمدان، وأما سليمان فأعقب أحمد ومحمداً ومعطشاً، وأما أحمد فأعقب سليمان، وأما معطش فأعقب عقيلاً، وأما محمد فأعقب سعد الدين، وأما محمود بن سعد الدين فأعقب محمداً، وأما مصطفى فأعقب فلاحاً. وأما سعد الدين بن محمد الأصغر فأعقب جابراً، وأما جابر فأعقب سعيداً وسليماً وجابر الأصغر وجبراً وعوضاً، وأما سعيد فأعقب حسناً. وأما أحمد الأكبر فأعقب حمداً وعودة وطه المذكورين، وأما حمد فأعقب حميداً، وأما حميد فأعقب حسناً وفرحاناً وحامداً، وأما حسن الأصغر فأعقب صالحاً ومحمداً، وأما طه فأعقب أحمد وعلياً وحسيناً وعبده وعبد الله، وأما أحمد فأعقب صالحاً وإبراهيم وأحمد غثيان، وأما إبراهيم فأعقب عجاجاً وخليلاً، وأما علي فأعقب سليمان وأحمد ومحموداً وأحمد فندي، وأما حسين فأعقب إسماعيل وموسى، وأما عبده فأعقب سليماً. وأما محمود أخو سعد الدين الأكبر فأعقب أحمد وناصراً، وأما ناصر فأعقب سبعاً ورفاعياً وشحادة وصالحاً ومصطفى وبكراً وعيسى وموسى، وأما موسى فأعقب بشيراً ومحمداً وحمداً، وأما محمد فأعقب مرعياً الملقب بالأطرش، وتعرف عائلة مرعي هذا في بصر الحرير بالطرشان، وقد أعقب مرعي هذا محمداً ومصطفى، وأما محمد فأعقب قاسماً وحسيناً، وأما قاسم فأعقب حسناً وعبد الرحيم وسعيداً وعبد اللطيف، وأما حسين فأعقب إبراهيم وخليلاً وعلياً، وأما إبراهيم فأعقب نايفاً وعطاء الله، وأما علي فأعقب أحمد، وأما سعيد فأعقب صالحاً، وأما عبد الرحيم فأعقب عايشاً، وأما حسين فأعقب مرعياً الأطرش وعلياً، وأما مرعي الطرشان فأعقب حسيناً وعبد المحسن وحسناً وحساناً وياسين، وأما حسين فأعقب اشحادة، وأما علي بن حسين الأطرش فأعقب زيدان وعبد الكريم وإبراهيم وخليلاً، وأما عبد اللطيف بن قاسم فأعقب جبراً ويوسف وجابراً، وأما مصطفى فأعقب عوضاً، وأما عوض فأعقب سلامة أعق أأعق وسليمان ويوسف، وأما سلامة فأعقب صالحاً وصلاحاً، وأما سليمان فأعقب فالحاً، وأما يوسف فأعقب مجلّياً.
وأما حمد بن موسى بن ناصر بن محمود أخو سعد الدين الأكبر فأعقب عبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب صياحاً وموسى، وأما صياح فأعقب عبد الله، وأما موسى هذا فأعقب اشتيوياً وحمداً ومحمداً ومحموداً وارشيداً، وأما ارشيد هذا فأعقب طالباً ومحموداً، وأما طالب هذا فأعقب عيسى وهلالاً، وأما عيسى فأعقب محمداً وعبد الله، وأما محمود فأعقب إبراهيم، وأما اشتيوي فأعقب مصطفى، وأما مصطفى هذا فأعقب علياً ومحمداً وعليان، وأما علي فأعقب حسيناً وحسناً ومصطفى ومحموداً، وأما عليان فأعقب إبراهيم وخليلاً، وأما إبراهيم فأعقب مرشداً، وأما مرشد فأعقب يوسف. وهذا ما أعقب يونس بن يحيى النجاب الحريري.
مشجرة (11) عقب محمد مصطفى بن محمد بن عبد القادر بن يونس (أ).

مشجرة (12) محمد مصطفى بن محمد بن عبد القادر بن يونس (ب).

مشجرة (13) عقب أحمد الشولي.

مشجرة (14) عقب سعد الدين ومحمود ابني محمد بن عبد القادر.

المبحث الثاني: عقب حسن بن يحيى النجاب
أعقب السيد الحسيب النسيب يحيى النجاب حسناً، وكان حسن هذا ذا حظ وشأن كبيرين عند ملوك الشام، كما أعقب السيد يحيى النجاب أيضاً زين العابدين وزاهد محي الدين نزيل حماة بقرية معروفة بالشام، نزلها عام خمسة وخمسين وسبعمائة وله فيها العقب المبارك، وأما حسن بن يحيى النجاب فقد أعقب موسى ورزق الله وأعقابهم في بصر الحرير، وأما زين العابدين فأعقب سروراً ويونس وعابداً (وأعقابه في الشام) وحورياً وفياضاً، ولكلهم أعقاب في بصر الحرير، وأما محي الدين نزيل حماة فأعقب مطراً وحديداً، وأما حديد هذا فقد سكن بالنادرة من غربي حماة قرية من أعمال كفر طاب وكان من الأولياء، وأما مطر فقد تولى مشيخة الحريرية الرفاعية بحماة بعد وفاة والده، وقد توفي والده محي الدين عام ثلاثة وتسعين وستماية وقد ناهز الثمانين ودفن بداره في حماة.
مشجرة (15) عقب رزق الله بن حسين بن يحيى النجاب.

أولاً: عقب موسى بن حسن
نبدأ بذكر أولاد حسن الأكبر بن يحيى النجاب بن علي برهان الدين أبي النصر الملقب بالحريري الشهير الدفين في بصر الحرير.
وأما حسن المذكور هذا فأعقب موسى ورزق الله وسيأتي ذكر أعقابهم إن شاء الله. وأما موسى المذكور هذا فأعقب أبا بكر، وأما أبو بكر فأعقب خليلاً، وأما خليل فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب علياً وأحمد، وأما علي فأعقب أحمد. وأما أحمد الأكبر فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب موسى وأحمد وحميداً ومحموداً وموسى الأصغر وعيسى.
وأما موسى الأكبر فأعقب ياسين وعباساً، وأما ياسين فأعقب عقلة ومحمداً وحامداً ومحموداً، وأما عباس فأعقب أحمد وحسيناً، وأما أحمد هذا فأعقب سليمان ومحموداً وعبد الرحمن وسعداً، وأما سليمان فأعقب محمداً وحميداً ومحموداً وعلياً وعبد المجيد وعبد الغفار والمهدي وسعد الدين،(36) وأما محمود فأعقب عبده وأحمد طعان ومحمد فرحان وحسيناً،(37) وأما عبد الرحمن فأعقب حسناً،(38) وأما سعد الدين فأعقب عوده وعواداً.(39)
وأما محمد بن سليمان فأعقب سليمان وعطاء الله، وأما حسين فأعقب فرواناً وعيسى الحريري، وأما فروان فأعقب ارشيداً وسليماً ومحمداً.
وأما عيسى بن سليمان الأكبر فأعقب إبراهيم وعفان، وأما إبراهيم فأعقب محمداً وعبد الله، وأما عبد الله هذا فأعقب سكران وعلياً، وأما علي فأعقب فالحاً وخضراً،(40) وأما سكران فأعقب فرحان وموسى وأحمد اقطيش ومحمد مهاوش، وأما فرحان فأعقب محمداً،(41) وأما أحمد الملقب باقطيش فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب أحمد الملقب بدويري ومحمد الملقب باقطيش، وأما محمد الملقب باقطيش فأعقب خالداً وأحمد ، وأما خالد فأعقب أحمد الملقب باقطيش.
وأما حسين بن عباس فأعقب أحمد الملقب بمهاوش، وأما محمود فأعقب حامداً وحميداً، وأما عيسى فأعقب أحمد الملقب خشمان وحسيناً، وأما حسين هذا فأعقب أحمد درغام.
وأما سليمان بن محمد بن سليمان فأعقب محمد الملقب بمقبل، وأما أحمد الملقب خشمان فأعقب صالحاً، وأما محمد الملقب بمقبل فأعقب عبد القادر الحريري، وأما عبد القادر فأعقب محمد الملقب فزع ويونس.
وأما عبد الرحمن بن أحمد الأكبر فأعقب إبراهيم وأحمد الملقب بمهاوش، وأما موسى بن سكران فأعقب محمداً وعبد الرحمن وأحمد عاصي، وأما محمد فأعقب سعد الدين وشحادة وقاسماً وإبراهيم وسلامة، وأما سعد الدين فأعقب جابراً وحسيناً وحسناً وأحمد ومحمداً ومصطفى وصالحاً وحمدي وعطاء الله وعيسى ودوجاناً وإسماعيل، وأما حميد فأعقب محموداً وفرحاناً وعبد الله، وأما أحمد درغام فأعقب طلالاً، وأما أحمد الملقب بمهاوش فأعقب أحمد، وأما شحادة فأعقب أحمد ومحمداً وموسى، وأما أحمد فأعقب علياً وسليمان ومحمد تركي، وأما محمد بن شحادة فأعقب قاسماً، وأما موسى أعقب محموداً، وأما حسين بن سعد الدين فأعقب ذياباً وهاشماً، وأما قاسم أخو سعد الدين فأعقب محمداً وأحمد ومحموداً وسليمان، وأما إبراهيم فأعقب حسناً وعطاء الله وعواداً، وأما سلامة فأعقب عايشاً، وأما عايش فأعقب عقلة وعقيلاً، وأما عيسى فأعقب منصوراً، وأما منصور فأعقب عيسى، وأما جابر أعقب موسى وعقيلاً، وأما حسن فأعقب ياسين وسليمان، وأما مصطفى فأعقب فزعاً وإبراهيم، وأما صالح بن سعد الدين فأعقب محموداً وسعد الدين، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما محمود فأعقب قاسماً، وأما علي فأعقب شحادة ومحمداً وصالحاً، وأما محمد فأعقب علياً وعلواناً وصالحاً، وأما محمود فأعقب هولو، وأما أحمد فأعقب عودة وعواداً، وأما حسن فأعقب خليلاً وإسماعيل وإبراهيم، وأما عطاء الله فأعقب عوضاً، وأما أحمد عاصي فأعقب محمد ادويري وعوضاً ومحموداً، وأما محمد فأعقب سليمان، وأما محمد ادويري فأعقب موسى ومحمد زكي وأحمد وعلياً، وأما محمد زكي فأعقب قاسماً.
وأما عبد الرحمن([42]) فأعقب رفاعياً وأحمد دنا، وأما أحمد دنا فأعقب فرحان ومحمداً، وأما رفاعي فأعقب محموداً ومنصوراً، وأما محمود بن عاصي فأعقب سلمان.
وأما عبد الرحمن (43) فأعقب إسماعيل وياسين وفندي، وأما موسى فأعقب ملحماً، وأما ملحم فأعقب بركات، وأما بركات فأعقب عماراً وموسى ومحمداً ووحيدياً، وأما عمار فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب أحمد وحسناً، وأما حسن فأعقب أحمد ملحم وعماراً، وأما عمار هذا أعقب قاسماً وأحمد غانم وصالح الحريري وبركات وعبد الرحمن، وأما موسى فأعقب عيسى وموسى، وأما محمود فأعقب يوسف، وأما يوسف فأعقب أحمد ثاري وحسيناً وحسناً وعبد المحسن وصبحي وعلياً، وأما حسين فأعقب ياسين ويونس، وأما أحمد ثاري فأعقب سليمان، وأما حسن فأعقب عوده، وأما عوده فأعقب حسيناً وياسين وحميداً، وأما حسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب حسيناً وأحمد رمضان ومحمد عوده، وأما ياسين فأعقب أحمد، وأما أحمد فأعقب قاسماً ومحموداً وسعداً، وأما سعد فأعقب محمداً وأحمد وارحيل وحمدي، وأما ارحيل فأعقب أحمد الحريري، وأما أحمد هذا فأعقب صياحاً، وأما صياح فأعقب أحمد وعلياً وعطا الله، وأما إبراهيم بن حسن أخو أحمد ثاري فأعقب خليلاً ووحيدي وحسناً، وأما وحيدي فأعقب محمد فايز، وأما أحمد فأعقب محمداً وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمداً وأحمد وزكريا ويوسف، وأما ياسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب محمداً وياسين وحسيناً، وأما حسين فأعقب محموداً، وأما أحمد فأعقب عطية، وأما عطية فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب سروراً، وأما حميد فأعقب فرحاً، وأما فرح فأعقب طالباً، وأما طالب فأعقب مصطفى، وأما مصطفى فأعقب محموداً، وأما محمود فأعقب مصطفى وعلياً ومصطفى الأصغر، وأما مصطفى فأعقب حساناً ومحموداً، وأما علي فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب محمداً وموسى، وأما موسى فأعقب سلامة وشعباناً وحسناً ورشيداً وحسيناً وإبراهيم، وأما سلامة فأعقب سليمان، وأما حسين فأعقب علياً، وأما علي فأعقب يوسف.
وهذا ما أعقب موسى بن حسن الأكبر الشهير بن يحيى النجاب الحريري.
مشجرة (16) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (أ)

مشجرة (17) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (ب)

مشجرة (18) عقب موسى بن حسن بن يحيى النجاب (ج).

ثانياً: عقب رزق الله بن حسن
نبدأ بذكر أولاد رزق الله بن حسن الأكبر:
وأما رزق الله فأعقب محمداً وأحمد، وأما محمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب علياً، وأما علي فأعقب حسن الملقب بالكسوري، وأما حسن فأعقب علياً، [44]) ومحمداً وأحمد ، وأما محمد فأعقب ياسين وسليمان وعمراً، وأما علي فأعقب إبراهيم وحسيناً وياسين وخليلاً ومصطفى وحسناً.
وأما أحمد بن حسن الأكبر فأعقب حسناً وياسين، وأما حسن هذا فأعقب سمارة وطالباً وعبد الغني، وأما إبراهيم فأعقب حمداً وعلياً وعبد الله وصالحاً وعمراً، وأما حسين بن علي فأعقب محمداً وقاسماً وعبد الله وارشيداً ورجباً وطالباً، وأما محمد الحسين فأعقب بركات وحسيناً وموسى وياسيناً ومحموداً ومحمد الملقب باصفوق، وأما قاسم الحسين فأعقب يوسف، وأما يوسف هذا فأعقب محمداً وإسماعيل، وأما محمد هذا فأعقب موسى الملقب العرقدي، وأما عبد الله الحسين فأعقب عثمان وحسيناً وعلياً ومصطفى، وأما عثمان فأعقب صالحاً وأحمد الملقب اشتيوي وموسى وعبد الرحمن، وأما حسين العبد الله فأعقب حسناً وإبراهيم وإسماعيل، وأما علي العبد الله فأعقب عبد الله، وأما مصطفى العبد الله فأعقب عبد الله، وأما ارشيد بن حسين فأعقب أحمد، وأما رجب بن حسين فأعقب محموداً، وأما طالب بن حسين فأعقب حسناً، وأما حسن هذا فأعقب محمداً وأحمد وعبد الحميد وأحمد الملقب شومر وفهداً وسليمان وعبد الله، وأما بركات المحمد فأعقب عيسى وفندي، وأما عيسى فأعقب حسناً وبركات وحامداً ويوسف وعبد الله ومحمداً وعلياً ومصطفى.
وأما حسين أخو بركات بن محمد فأعقب سليمان، وأما موسى المحمد فأعقب محمداً وأحمد منوخ، وأما محمد فأعقب مطلقاً وحسناً، وأما أحمد منوخ فأعقب محمد تركي، وأما ياسين المحمد فأعقب عبد الرحيم وعبد الله ومحمد وعبد الرزاق وعبد الغني وعبد اللطيف، وأما أحمد المحمد فأعقب صالحاً وعلياً وعبد المجيد وحمداً وهولو ونايفاً وأحمد وسليمان، وأما صالح فأعقب سلامة وحسناً، وأما سلامة فأعقب نور الدين، وأما حسن فأعقب صالحاً وصلاح الدين، وأما عبد المجيد الأحمد فأعقب حسيناً ومنصوراً وعقلة، وأما علي الأحمد فأعقب موسى وأيوب وعبد الفتاح.
وأما موسى بن علي فأعقب جابراً وأحمد وعبد الرزاق وعبد الجواد ومحموداً، وأما أيوب فأعقب محمداً الملقب بعقاب، وأما هولو فأعقب سعد الدين ومحمد نور الدين، وأما سعد الدين هذا فأعقب يوسف وموسى، وأما حمد فأعقب الحاج عبد الرحمن وعبد الرحيم وعبد العزيز، وأما الحاج عبد الرحمن فأعقب سلمان وأما سليمان فأعقب عيسى، وأما أحمد فأعقب عوضاً، وأما نايف فأعقب عرسان وفالحاً، وأما عرسان فأعقب اشحادة.
وأما حسين بن عبد المجيد الأحمد فأعقب رشيداً وعارفاً ومحمد فواز وأحمد فايز، وأما منصور فأعقب مسلماً، وأما محمود فأعقب إبراهيم جمعه وطالباً وسعيداً، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل هذا فأعقب خليلاً وسالماً، وأما جمعة فأعقب الحاج محمود وأحمد ومحمد البقاعي الحريري الرفاعي وجمال الدين وأحمد صبحي، وأما طالب فأعقب أحمد ديب وعبد الله ومحي الدين، وأما محمد الملقب باصفوق الشهير فأعقب عبد الكريم، وأما عبد الكريم فأعقب بركات.
وأما إسماعيل بن يوسف بن قاسم الحسين فأعقب محموداً وخالداً، وأما محمود فأعقب سليماً، وأما خالد فأعقب حسيناً، وأما سليم فأعقب أحمد واحميد ومحموداً.
وأما عثمان بن عبد الله بن حسين الأكبر فأعقب صالحاً وأحمد اشتيوي وعبد الرحمن وموسى، وأما صالح فأعقب عبد المعطي ومحمداً وسعداً، وأما أحمد اشتيوي فأعقب عثمان وأحمد ومحمداً.
وأما محمد بن حسن بن طالب فأعقب عبد الكريم وعبد الجليل وعبد الله وعبد المجيد وعبد الرحيم ومحمد صادق وحامداً وعبد الوهاب وطه وأحمد تركي وهولو ومحمد متروك. وأما أحمد بن حسن بن طالب بن حسين الأكبر فأعقب موسى وصالحاً. وأما سليمان أخو أحمد المذكور بن حسن بن طالب بن حسين الأكبر فأعقب حسيناً وعبد الرحمن وجاد الكريم.
وأما عبده بن حسين الطالب فأعقب حسناً وياسين وعبد المحسن وعبد اللطيف، وأما عبد الكريم فأعقب فرحان، وأما عبد المجيد فأعقب عبد الغفار وعبد الرؤوف، وأما عبد الرحيم فأعقب سعداً، وأما محمود فأعقب جودات، وأما حسن فأعقب داوود ويوسف.
وأما حسن بن سليمان فأعقب ذوقان وعبد القادر، وأما ياسين فأعقب إبراهيم، وأما موسى فأعقب محموداً، وأما سليمان فأعقب مقبلاً وصالحاً، وأما عبد الله فأعقب مرعياً وطالباً، وأما عبد المعطي فأعقب سليمان، وأما محمد فأعقب طه واحموداً.
وأما حمد بن إبراهيم بن سليمان الحسين فأعقب موسى وعلياً وعوده وعبد الله، وأما حسن أخو داود بن ياسين بن سليمان الحسين فأعقب محمداً وعوده وسليمان، وأما عبد الله فأعقب محمداً وأحمد.
وأما حمد بن يوسف بن أحمد بن إبراهيم بن علي بن حسن الصغير الملقب بالكسوري فأعقب موسى ويوسف ومثقالاً، وأما موسى فأعقب فيصلاً ومحمداً، وأما يوسف فأعقب حسيناً وعقلة، وأما مثقال فأعقب أحمد ومصطفى وحمداً وسالماً وصالحاً وسليمان، وأما فيصل فأعقب موسى وعبد العزيز وعبد المجيد ومنصوراً ومحمداً وعبد الرحمن.
وأما محمد بن موسى الأكبر فأعقب قاسماً ومحموداً وحامداً وعبد الرحيم، وأما عقلة فأعقب يوسف وحسيناً.
وأما أحمد بن مثقال فأعقب جبراً وسروراً، وأما مصطفى فأعقب عمراً ومثقالاً وسعداً وخالداً، وأما موسى بن فيصل فأعقب علياً وسعداً، وهذه العائلة قاطنة الآن في قرية داعل بحوران.
وأما عبد الله بن إبراهيم بن علي بن حسن الكسوري فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب عمر وموسى، وأما عمر فأعقب محمد اشتيوي وأحمد الملقب بلباد وأحمد نور الدين، وأما محمد الملقب باشتيوي فأعقب أحمد صيران، وأما أحمد صيران فأعقب محمد راجي، وأما أحمد لباد فأعقب أحمد نايف وخلفاً، وأما أحمد نور الدين فأعقب عمراً، وأما موسى فأعقب أحمد، وأما أحمد هذا فأعقب محمداً الملقب بخميس وجبراً، وأما محمد خميس فأعقب عبد القادر.
وأما أحمد بن عبد الله بن علي بن حسن الكسوري فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب عقلة وصبحاً وإبراهيم، وأما عقلة هذا فأعقب محمداً.
وأما مصطفى واسمير أولاد أحمد بن حسين بن يوسف بن حمد بن علي بن حسن الكسوري؛ وأما اسمير فأعقب عثمان وعمر، وأما عثمان فأعقب موسى وحسناً وعلياً، وأما عمر فأعقب صالحاً وحسيناً، وأما علي فأعقب ارشيد، وأما حسن فأعقب عبد الله وجبراً.
وأما محمد بن حسن الأصغر الملقب بالكسوري فأعقب عمراً، وأما عمر فأعقب سعيداً، وأما سعيد فأعقب محمد الملقب بعرنوس، وأما محمد عرنوس فأعقب سعيداً وإسماعيل وياسيناً وعبد الرحمن الملقب بغثيان وأحمد الملقب بمناكد، وأما سعيد فأعقب صالحاً وسعداً وأحمد، وأما إسماعيل فأعقب خالداً، وأما خالد فأعقب محمداً ومحموداً، وأما ياسين فأعقب محمد عوض ومحموداً وأحمد شاهين، وأما عبد الرحمن الملقب بغثيان فأعقب محمداً الملقب بعرنوس وعبد الله، وأما أحمد مناكد فأعقب فرحاناً وعثماناً.
وأما صالح بن سعيد فأعقب محمداً وحامداً ومحموداً، وأما سعيد فأعقب عبد الكريم، وأما محمد بن ياسين فأعقب قاسماً وحامداً وحسناً وعبد المجيد، وأما محمود فأعقب أحمد عرسان.
وأما مصطفى أخو اسمير بن حمد فأعقب محمداً وحسيناً، وأما حسين هذا فأعقب سليمان وسالماً وحسناً، وأما سليمان فأعقب فالحاً ومفلحاً وفلاحاً وعبد المجيد وأحمد ، وأما حسن فأعقب مرعياً وهلالاً وفهداً.
وأما أولاد اسمير وآخر عقب أولاده أحمد عرسان قاطنين بقرية داعل، وأولاد مصطفى أخو اسمير قاطنين الآن في قرية ابطع.
وأما مصطفى فأعقب محمداً، وأما محمد هذا فأعقب عبد الله وحسوني، وأما عبد الله فأعقب عبد القادر الملقب بهويدي، وأما حسوني فأعقب علياً، وأما علي هذا فأعقب حسيناً، وهم الآن يقطنون في بصر الحرير.
وأما عبد القادر الملقب بهويدي فأعقب محموداً وعبد الله وأحمد، وهم يقطنون الآن في قرية علمه.
وأما حسن بن طالب بن حسين بن علي بن حسن الملقب بالكسوري فأعقب محمد الحسن الذي ذكرنا عقبه القاطنين بقرية الحريك، وأحمد وعبد الحميد وأحمد شومر وفهداً وسليمان وعبده.
وأما إبراهيم بن علي بن حسن الأصغر الكسوري فأعقب علياً وعبد الله وصالح الحريري وأحمد، وأما علي فأعقب موسى، وأما موسى هذا فأعقب علياً ومفلحاً وعوضاً، وأما علي فأعقب يوسف وحسناً، وأما يوسف فأعقب حمداً وعبد الله وفارساً وعبد الكريم، وأما حمد فأعقب أحمد، وأما حسن فأعقب مرعياً، وأما مفلح فأعقب موسى وعبد الرزاق وهلالاً ونزالاً، وأما موسى فأعقب مفلحاً، وأما هلال فأعقب عبد المولى وعبد الرحيم، وأما صالح فأعقب عبد الله ودياباً ومحمداً، وأما محمد هذا فأعقب هولو وسعيداً، وأما هولو فأعقب محموداً ويحيى، وأما عبد الله فأعقب إبراهيم ومصطفى وسعد الدين، وأما إبراهيم فأعقب خليلاً، وأما دياب فأعقب أحمد.
وأما ياسين بن علي بن حسن الكسوري فأعقب أحمد وإسماعيل، وأما أحمد فأعقب عيسى وياسين، وأما إسماعيل فأعقب سليمان وفروان وياسين وأحمد مهاوش وإبراهيم وأحمد، وأما سليمان فأعقب عبد المحسن، وأما عبد المحسن فأعقب عبده،[45]) وأما فروان فأعقب عقله (46) وخلفاً،(47) وأما ياسين فأعقب محمداً وحامداً، وأما محمد فأعقب موسى،[48]) وذيباً، (49) وعبد القادر، (50) وأما أحمد مهاوش فأعقب زعلاً وفارساً، فأما زعل فأعقب مزعلاً،(51) وأما فارس فأعقب محمداً، (52) وأما إبراهيم فأعقب أحمد محيفر، وأما أحمد محيفر فأعقب محمداً وحمداً وفرحان وإبراهيم وعلاء الدين، وأما أحمد فأعقب حسيناً ومحموداً وعبد الكريم، وأما عبد الكريم فأعقب عبد الهادي، وأما حسين فأعقب توهان وهلالاً وأحمد، وأما عيسى فأعقب حسيناً وأحمد اشنيور وهويدي وحسناً، وأما حسين فأعقب طعاناً وفارساً وأحمد وإبراهيم وصالحاً ويوسف ومنصوراً ومحمداً، وأما أحمد طعان فأعقب موسى، وأما فارس فأعقب سليماً وياسين، وأما أحمد فأعقب فالحاً ونايفاً وعيداً، وأما يوسف فأعقب فرحاناً وبركات، وأما هويدي فأعقب سعيداً، وأما سعيد فأعقب علياً وأحمد ناصر وإسماعيل، وأما حسن فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب محمداً، وأما أحمد اشنيور فأعقب محمداً الملقب مشعان، وأما محمد مشعان فأعقب اعليوي وسروراً وعبد الله، وأما أحمد فأعقب علياً، وأما علي فأعقب مطلقاً وعبد الرحيم وخضراً، وأما مطلق فأعقب رزق الله ويوسف وصالحاً ودياباً، وأما ياسين فأعقب يونس، وأما يونس فأعقب رشيداً ومحموداً ومحمداً وإسماعيل وعطاء الله، وأما إسماعيل فأعقب مصطفى ومباركاً وياسين وأحمد، وأما أحمد فأعقب خلفاً وبدر الدين وأحمد هلال، وأما محمد فأعقب جمعة، وأما عطاء الله فأعقب محمد عطاء الله، وأما حمد بن إبراهيم فأعقب يوسف وارشيداً، وأما ارشيد فأعقب عمراً وقاسماً وأحمد الملقب بخدام، وأما عمر فأعقب سليمان، وأما سليمان فأعقب ضيف الله، وأما قاسم فأعقب سعيداً وأحمد وأما سعيد فأعقب محمداً وأحمد ارشيد، وأما أحمد بن قاسم فأعقب عبد الكريم، وأما أحمد الملقب خدام فأعقب أحمد عيفان وعبد الله، وأما أحمد عيفان فأعقب يوسف، وأما عبد الله فأعقب محمداً ومحموداً وأحمد.
وأما سعد الدين بن سليمان بن محمد بن حسن الأصغر الملقب بالكسوري فأعقب سليماً الحريري وحسناً وعلياً وعبد القادر وصالح وأعقابهم موجودون في الشام قاطنون قريبا من مأذنة الشحم.
وأما حسن بن أحمد بن حسن الملقب بالكسوري فأعقب محمداً وسماره وطالباً وعبد الغني وشحادة، وأما عبد الغني فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب عبد الرزاق، وأما عبد الرزاق فأعقب عبد الله وعبد الغني.
وأما عبد الله بن عبد الغني الأكبر فأعقب عيسى وياسين، وأما طالب فأعقب سمارة وحسناً، وأما سمارة فأعقب يعقوب وحسناً، وأما يعقوب فأعقب صالحاً وبلالاً، وأما صالح فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب أحمد ومحموداً، وأما أحمد فأعقب عيسى وإسماعيل وصالحاً، وأما محمود فأعقب فرحان ومحمداً، وأما حسن فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب محمد صادق، وأما محمد صادق فأعقب عبد المنعم وعبد القادر وعبد الكريم، وأما عبد القادر فأعقب إبراهيم وياسين، وأما إبراهيم فأعقب قاسماً، وأما عبد المنعم فأعقب عبد الرحمن، وأما بلال فأعقب علياً، وأما علي فأعقب اشحادة وعوضاً، وأما اشحادة فأعقب سليمان وعلياً، وأما عوض فأعقب محمداً، وأما موسى فأعقب مصلحاً ويوسف، وأما مصلح فأعقب موسى، وأما موسى فأعقب إبراهيم ومحمداً وحامداً، وأما يوسف فأعقب شحادة.
وأما حسن بن يعقوب طالب الأكبر فأعقب محمداً الذي ذكرنا عقبه، وعمر وحسناً الأصغر ومصطفى وسالماً، وأما عمر فأعقب بلالاً ومحمداً، وأما حسن فأعقب أحمد وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما بلال فأعقب موسى.
وأما عبد الغني بن عبد الرزاق بن عبد الله بن عبد الغني الأكبر فأعقب حسيناً وعثمان وخشمان والذي توجهت أمه بعد وفاة والده إلى أهلها من عرب بني خالد وكانت حاملة به وله عند العرب المذكورين أعقاب إلى الآن يعرفون باسم: “أولاد الحريري”، ومنهم جماعة تقيم في مرج ابن عامر ويعرفون بالحريرية، ومنهم مجموعة تقيم في مدينة صور على البحر ويعرفون باسم: “أولاد الحريري” حتى يومنا هذا، ولهم أملاك في صور الغربية شرقي البحر.
وأما أحمد بن حسن الأصغر أخو عمر بن حسن بن طالب فأعقب نور الدين وصالحاً وعبده وحسناً، وأما نور الدين فأعقب أحمد وحمداً، وأما عبده فأعقب عبد الله، وأما محمد فأعقب قاسماً، وأما قاسم فأعقب محمداً، وأما حسين فأعقب عبد الرزاق وإبراهيم، وأما عبد الرزاق فأعقب حسيناً، وأما مصطفى فأعقب حسناً، وأما حسن فأعقب أحمد، وأما سالم فأعقب إبراهيم، وأما إبراهيم فأعقب حمدان وعمر، وأما عمر فأعقب محمداً، وأما محمد فأعقب إسماعيل وحسناً وإبراهيم وعلياً، وأما إسماعيل فأعقب عمر، وأما عمر فأعقب سعيداً ومحمد عمر ومحمد زكي، وأما محمد عمر فأعقب خطاباً وعلياً، وأما علي فأعقب عبد الرحمن وعبده، وأما عبد الرحمن فأعقب علياً ومحموداً، وأما خطاب فأعقب صالحاً، وأما صالح فأعقب أحمد غيث وأحمد عوفان، وأما محمد فأعقب إسماعيل، وأما إسماعيل فأعقب إبراهيم ومحمداً وياسين وأحمد، وأما أحمد هذا فأعقب حامداً، وأما محمد فأعقب محمد علي، وأما إبراهيم فأعقب إسماعيل، وأما ياسين فأعقب إبراهيم.
وأما عبد الغني الأكبر بن حسن فأعقب عبد الله، وأما عبد الله فأعقب محمداً الملقب بالصعيدي وياسين وطالباً الكسوري الشهير وعبد الحميد، وأما طالب الكسوري فأعقب صالحاً ويوسف وإسماعيل وأحمد الطالب الشهير وعبد المحسن وعمراً، وأما صالح فأعقب إبراهيم ومصطفى وقاسماً ومحمداً وأحمد، وأما إبراهيم فأعقب خليلاً وعلي برهان الدين، وأما أحمد طالب فأعقب محمداً وحامداً ومحمداً الملقب بعتيق، وأما محمد فأعقب محموداً، وأما يوسف فأعقب عبد الله ومحمداً الملقب بقويدر وعبد الرحيم وعبد الرحمن، وأما عبد الله فأعقب إبراهيم، وأما إسماعيل فأعقب خليلاً وأحمد ومحمداً، وأما عبد المحسن فأعقب سليمان وطالباً وعبد الحميد وعبد الله، وأما عمر فأعقب حسناً، وأما محمد الملقب بالصعيدي فأعقب محمد زكي، وأما محمد زكي فأعقب سليمان وعلياً، وأما سليمان فأعقب سعيداً ومحمداً وسليماً، وأما سعيد فأعقب أحمد ومحمداً، وأما أحمد هذا فأعقب محموداً وعبد الرحمن، وأما محمد بن سعيد فأعقب سعيداً، وأما أحمد فأعقب قاسماً وخليلاً، وأما عبد الرزاق بن عبد الله فأعقب حسناً، وأما سليم فأعقب محمداً، وأما حسن فأعقب عبد الرزاق وعبد الرحمن، وأما عبد الرزاق فأعقب بادياً، وأما عبد الرحمن فأعقب عباساً وخالداً، وأما عباس فأعقب محمداً ومحموداً، وأما خالد فأعقب عبد الرحمن، وأما عبد الغني بن حسن فأعقب حسيناً وعثمان ومحمداً الملقب بخشمان والذي توجهت أمه بعد وفاة والده إلى أهلها عرب بني خالد وسيأتي ذكر أعقابه.
وأما حسين فأعقب عبد الله وعيسى، وأما عبد الله فأع

________________________________________________________________
[i]*** فإن لم تجد قولا سديدا تقوله ***
*** فصمتك عن غير السديد سداد ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمار الشهباني
كبير المشرفين
كبير المشرفين
avatar

عدد المساهمات : 665
تاريخ التسجيل : 10/01/2010
العمر : 25
الموقع : الكويت

مُساهمةموضوع: رد: عشيرة عريقة لها تاريخها الأسلامي ((آل الحريري ))   الجمعة فبراير 12, 2010 1:03 am

مشكور عم أبوقاسم موضوع يستحق التثبيت الله يعطيك العافية

________________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebtaa.darbalkalam.com
 
عشيرة عريقة لها تاريخها الأسلامي ((آل الحريري ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع بلدة ابطع :: منتدى أهل البلد :: منتدى عشائر وحمائل-
انتقل الى: